مخاوف من تباطؤ الطلب الصيني تُخيم على أسواق النفط

هلا أخبار – استهلت أسعار النفط تداولات الأسبوع الحالي على تراجع، لتواصل خسائرها التي تعرضت لها الأسبوع الماضي بفعل المخاوف بشأن تباطؤ الطلب في الصين، لكن استمرار المخاطر الجيوسياسية المحيطة بالشرق الأوسط وروسيا حد من التراجع.

بحلول الساعة 0420 بتوقيت غرينتش، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 55 سنتا أو 0.67 بالمئة إلى 81.53 دولار للبرميل، في حين نزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 58 سنتا أو 0.74 بالمئة إلى 77.43 دولار.

وانخفض كلا الخامين الأسبوع الماضي، مع تراجع برنت 1.8 بالمئة وخام غرب تكساس الوسيط 2.5 بالمئة.

وقال هيرويوكي كيكوكاوا رئيس (إن.إس تريدنج) وهي وحدة تابعة لشركة نيسان للأوراق المالية ” طغت المخاوف بشأن ضعف الطلب في الصين على تمديد مجموعة أوبك+ لتخفيضات الإنتاج” مضيفا أن الإشارات المتباينة من بيانات التوظيف الأميركية دفعت بعض المتداولين إلى تعديل مواقفهم.

وتابع “لكن المخاطر الجيوسياسية المتزايدة ستحد من الخسائر مع احتمال عدم التوصل إلى وقف لإطلاق النار في الحرب بين حماس وإسرائيل. وقد يتسع الصراع بين روسيا وجيرانها”.

وحددت الصين الأسبوع الماضي هدف النمو الاقتصادي لعام 2024 بنحو 5 بالمئة، وهو ما وصفه العديد من المحللين بأنه طموح دون المزيد من التحفيز.

وأظهرت بيانات صدرت الخميس الماضي، أن واردات الصين من النفط الخام ارتفعت في الشهرين الأولين من العام مقارنة بالفترة نفسها من عام 2023، لكنها كانت أضعف من الأشهر السابقة، ليتواصل اتجاه تراجع المشتريات من قبل أكبر مشتر للنفط في العالم.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق