الطاقة الدولية: هجمات البحر الأحمر تزيد شحنات النفط العائمة

هلا أخبار – قالت وكالة الطاقة الدولية، إن هجمات الحوثيين في البحر الأحمر التي تدفع سفنًا إلى تغيير مسارها نحو رحلات أطول حول جنوب القارة الأفريقية، أدت إلى زيادة كبيرة في شحنات النفط العائمة. ورفعت المبيعات من تزويد السفن بالوقود في سنغافورة إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

وقالت الوكالة التي مقرها باريس في تقرير شهري “في شباط وحده، زادت شحنات النفط العائمة 85 مليون برميل، إذ أدت الهجمات المتكررة على الناقلات في البحر الأحمر إلى تحويل مسار المزيد من الشحنات حول رأس الرجاء الصالح”، وفق ما نقلته شبكة “سي إن بي سي” الاقتصادية، اليوم الخميس.

وأضافت: “ببلوغه ما يقرب من 1.9 مليار برميل حتى نهاية شباط، سجلت شحنات النفط العائمة، ثاني أعلى مستوياتها منذ القمة التي تسببت فيها جائحة كوفيد-19”. وفي سنغافورة، أكبر مركز في العالم للتزود بالوقود البحري، رفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للتسليمات في 2024 بمقدار 110 آلاف برميل يوميًا، معظمها من زيت الوقود.

وتابعت الوكالة، أن تغيير مسار السفن يؤدي أيضا إلى زيادة التزود بالوقود في الموانئ المتخصصة الأصغر في جنوب القارة الأفريقية، مثل والفيس باي في ناميبيا وريتشاردز باي ودوربان باي في جنوب أفريقيا وبورت لويس في موريشيوس.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق