ارتفاع الشهداء من الأسرى الفلسطينيين منذ بدء العدوان على غزة إلى 14

هلا أخبار – ذكر “نادي الأسير الفلسطيني” (مستقل مقره رام الله)، أن “عدد شهداء الحركة الأسيرة داخل سجون الاحتلال ارتفع بعد الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 14 شهيدا، جراء التعذيب، والتنكيل، والتجويع، بالإضافة للجرائم الطبية”.

ويصعد جيش الاحتلال من عدوانه وجرائمه بحق الأسرى بالضفة الغربية، والقدس المحتلة، بالإضافة لاقتحامه المدن والبلدات والقرى والمخيمات، إلى جانب استهدافه الفلسطينيين بالرصاص الحي بشكل مباشر، ما أدى إلى استشهاد المئات، واعتقال الآلاف، بالتزامن مع عداونه المستمر على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدعومة من الولايات المتحدة وأوروبا، ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 163 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 بالمئة من السكان.

وأدى العدوان حتى اليوم إلى استشهاد 31 ألفا و645 فلسطينيا، و إصابة 73 ألفا و 676 آخرين.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق