“الريف النيابية”: تحقيق التنمية الاقتصادية يتطلب تحسين ظروف الأردنيين

هلا أخبار – قالت رئيسة لجنة الريف والبادية النيابية، المهندسة عبير الجبور، إن الأردن يعد واحدا من الدول التي انتهجت طريق الإصلاح والتخطيط الاقتصادي للوصول إلى التنمية المستدامة.

وأضافت خلال لقاء اللجنة اليوم الثلاثاء، مدير المؤسسة التعاونية الأردنية عبد الفتاح الشلبي، أن تحقيق التنمية المستدامة في المجال الاقتصادي، يتطلب تحسين ظروف المعيشية للمواطنين جميعا دون زيادة في استخدام الموارد الطبيعية بشكل جائر، موضحة أن ذلك يتطلب من جميع مؤسسات الدولة العمل بكل جدية للوقوف على المشكلات وإيجاد حلول لها.

من جهتهما، طالب النائبان توفيق المراعية وهادية السرحان، بضرورة دعم الجمعيات التعاونية، كونها تلعب دورا مهما بتوفير فرص عمل، وبالتالي التقليل من نسب البطالة.

بدوره، عرض الشلبي الدور التنموي للجمعيات التعاونية، عبر تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في إنتاج السلع والخدمات وتسويقها، والمساهمة في حل كثير من المشاكل في قطاعات حساسة مثل التعاونيات الاستهلاكية والإسكانية والزراعية، وتقليل الاعتماد على موازنة الدولة.

وبين أن الجمعيات التعاونية تعتبر جاذبة للمساعدات الدولية في مجالات عدة، وبذلك تستطيع الحصول على الدعم الخارجي المؤازر لدعم الدولة، واستقدام الخبرات الدولية في مجال اختصاصها كونها مؤسسات أهلية لها استقلالها المالي والإداري.

وقال الشلبي إن المؤسسة التعاونية الأردنية هي مؤسسة رسمية أنشئت بموجب قانون التعاون رقم 18 لسنة 1997، تتمتع بشخصية اعتبارية ذات استقلال مالي وإداري، ولها بهذه الصفة تملك الأموال المنقولة وغير المنقولة، والقيام بجميع التصرفات القانونية، بما في ذلك إبرام العقود وقبول الهبات والتبرعات.

وأضاف أن عدد الجمعيات التعاونية يصل إلى 1477 جمعية، ألف منها فاعلة، مشيرا إلى أن عدد الجمعيات الزراعية يبلغ 352، تعمل في مناطق الريف والبادية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق