انهيار أحد أعلى الجسور في العالم إثر اصطدام سفينة حاويات

هلا أخبار – انهار جسر فرانسيس سكوت كي، الذي يعتبر من أعلى الجسور في العالم بارتفاع يصل إلى 9000 قدم، أو ما يعادل 2.7 كيلومتر، في ولاية ماريلاند الأميركية بعد اصطدام سفينة حاويات بالجسر، مما أسفر عن مشهد مثير للهيكل الضخم وهو ينحني وينهار في نهر باتابسكو.

ويظهر الفيديو المذهل لحظة اصطدام السفينة بالجسر في بالتيمور، حيث تحطم الهيكل الفولاذي الضخم بسبب القوة الهائلة للاصطدام، وذلك قبل الساعة 1:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع ضحايا جراء الحادث، إلا أن من المعروف أن حركة المرور كانت نشطة على الجسر في وقت وقوع الحادث.

كذلك شوهد، من خلال لقطات الفيديو، وقوع انفجار على متن سفينة الحاويات جراء الاصطدام، ومع ذلك لم يعرف ما إذا كانت هناك إصابات بين أفراد طاقمها، بحسب ما أفادت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

وقد أكد خفر السواحل الأميركي وهيئة النقل في ميريلاند وقوع الحادث، لكنهم لم يقدموا مزيدا من التفاصيل بشأن الحادث حتى الآن.

وتظهر لقطات الفيديو للحادثة، لحظة اصطدام سفينة الحاويات بإحدى دعائم الجزء الأوسط من الجسر، مما أدى إلى انهياره في النهر.

وفتحت السلطات المعنية تحقيقا في أسباب وملابسات هذا الحادث الكارثي الذي أثار هلعاً ودهشة العديد من الشهود.

وكتبت هيئة النقل بولاية ماريلاند في منشور على إكس “أُغلقت جميع الممرات في كلا الاتجاهين بسبب واقعة بجسر كي. وجاري إعادة توجيه حركة المرور”.

وقال قسم إطفاء بالتيمور إن انهيار الجسر أسفر عن إصابة عدد كبير من الأشخاص، مشيرا إلى أن البحث جار عن 7 أشخاص، على الأقل، سقطوا في النهر.

يشار إلى أن سفينة الحاويات هي “دالي”، وترفع العلم السنغافوري، ويمكن رؤيتها على مواقع تتبع السفن الموضوعة ثابتة تحت الجسر بعد الحادث.

وكانت عدة قوارب تحمل علامة سفن البحث والإنقاذ التابعة لخفر السواحل تحيط بالسفينة في حوالي الساعة الثالثة صباحًا بحسب التوقيت الشرقي للولاية.

ويعبر الجسر الذي يبلغ طوله 2.5 كيلومتر، وهو جزء من الطريق السريع آي-695، نهر باتابسكو في ميناء بالتيمور.

وتم بناء الجسر الرئيسي في عام 1977، ويبلغ طوله 366 مترا، وهو ثالث أطول امتداد لأي دعامة مستمرة في العالم.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق