نقابة الممرضين: سنجري دراسة اكتوارية لصندوق التقاعد

هلا أخبار – صادقت الهيئة العامة لنقابة الممرضين خلال اجتماعها السنوي الذي عقدته أمس الجمعة، على التقرير الإداري والمالي للنقابة للعام 2023.

وقال نقيب الممرضين، خالد ربابعة، إن النقابة ستجري دراسة اكتوارية لواقع صندوق التقاعد لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان استمراريته، في ظل أوضاع مالية صعبة تعاني منها صناديق التقاعد النقابية.

وأضاف أن قيمة الرواتب التقاعدية لم تكن تتجاوز 20 ألف دينار شهريا في العام 2018، والآن وصلت إلى 90 ألفا، مشيرا إلى أن النقابة كانت تعاني من ديون تقدر بـ 4 ملايين دينار والآن لديها موجودات مالية في البنوك تصل إلى 13 مليونا وتدر دخلاً يقدر ب 700 ألف دينار.

ودعا الممرضين إلى تسديد التزاماتهم المالية للنقابة، لافتا إلى أن 8 آلاف من أصل نحو 44 ألف ممرض وممرضة وقابلة قانونية مسددين التزاماتهم للنقابة.

وبين ربابعة أنه في عام 2026 لن تجدد شهادات مزاولة المهنة إلا للمسددين لالتزاماتهم المالية، وأن النقابة تسعى لزيادة إيراداتها وتقليص نفقاتها لكي تتمكن من القيام بواجبها.

وتطرق إلى جهود النقابة لتحسين أوضاع منتسبيها في القطاعين العام والخاص، مؤكدا أن العاملين في القطاع العام سيلمسون تحسنا في قيمة حوافزهم خلال دورات الحوافز المقبلة، وأن الحوافز ارتفعت منذ عام 2018 بنسبة 40 بالمئة والعلاوات بنسبة90 بالمئة.

وبين أن النقابة بصدد إعداد مختبر محاكاة سيكون الأول من نوعه في المملكة، يخدم الزملاء ويوفر لهم فرص تدريب تؤهلهم لسوق العمل في مجال النسائية والتوليد والأطفال وغيرها وسيعقد دورات متخصصة تدر دخلا على النقابة.

ولفت أن النقابة لجأت إلى تقليص الفروع، وستكون هناك مقرات رئيسة في الوسط والشمال والجنوب، وأنه جرى إنشاء مقر في إربد للشمال.

وأوضح أن النقابة سلمت ديوان الخدمة المدنية المسار الوظيفي والرتب الوظيفية بانتظار انعكاسها على علاوة الممرضين.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق