فوز الموسيقار صخر حتر بجائزة المجمع العربي للموسيقى

هلا أخبار – فاز الموسيقار وأستاذ آلة العود في المعهد الوطني للموسيقى الفنان صخر حتر بجائزة المجمع العربي للموسيقى (فئة العمل الموسيقي) لعام 2024.

ووفقا لإعلان المجمع الذي يتبع جامعة الدول العربية، في بيان له اليوم الاثنين، جاء فوز الموسيقار حتر بالجائزة عن إجمالي نتاجه في حقل تعليم الموسيقى العربية ونشرها.

وأعرب حتر عن اعتزازه بهذا الفوز، مهديا هذا الفوز لجميع زملائه الموسيقيين الأردنيين.

واعتبر أن هذه الجائزة فوز وتكريم لجميع الفنانين الأردنيين الذين يمثلون الأردن دائما بصورة مشرقة ومشرفة، مشيرا إلى أن أول حفلة رسمية له كانت بحضور جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال، بمناسبة اليوبيل الفضي لتوليه رحمه الله سلطاته الدستورية عام 1977، وجاء ذلك ضمن احتفالات محافظة البلقاء في مدرسة السلط الثانوية.

ولفت إلى أن الانطلاقة الحقيقية التي يعتز بها هي تأسيس فرقة الفحيص لإحياء التراث عام 1982، ومن ثم فرقة الموسيقى العربية للمعهد الوطني للموسيقى، وفرقة عمان للموسيقى العربية وأخيرا تأسيس فرقة بيت الرواد عام 2009.

ودعا الفنان حتر الجهات المعنية الى دعم الفنانين الأردنيين لا سيما الموسقيين منهم خاصة المعاهد والمؤسسات التعليمية الموسيقية.

ويعد عازف العود الفنان صخر حتر أحد أبرز حراس الذاكرة الموسيقية الأردنية وعمل على المحافظة على الهوية الموسيقية الأردنية كما عمل على المحافظة على الإرث الموسيقي العربي.

وولد حتر في عمان عام 1963، ودرس وعزف على العود لأكثر من 25 عاما، ويُطلق عليه أحد أفضل عازفي العود في المنطقة، وأحد أهم الموسيقيين العرب في جيله.

وشارك في العديد من الفعاليات وحصل على العديد من الجوائز لموهبته، ومنها المركز الأول في المسابقة الدولية للعود بالقاهرة عام 1993، وهو مؤسس ومدير ومدرب فرقة الفحيص لإحياء التراث التي حصلت على جائزة الدولة التشجيعية عام 1992 لمساهمتها في إحياء التراث الثقافي الأردني.

ويعمل الفنان حتر محاضرا ومدرسا للعود في المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين، وأنتج أقراصًا مدمجة تحتوي على مؤلفاته وارتجالاته وأغلفة الموسيقى والأغاني العربية التقليدية والكلاسيكية. ويشغل موقع رئيس قسم الموسيقى العربية في المعهد.

وكتب العديد من الأبحاث والدراسات في الموسيقى الأردنية والعربية كما أنه عضو في فريق المعهد المكلف بتأليف الكتب الموسيقية لوزارة التربية والتعليم.

ووفقا للبيان الصادر عن المجمع يأتي إعلان الجوائز تزامناً مع الاحتفالات بيوم الموسيقى العربية الذي صادف في 28 آذار الماضي.

وفاز بالمسابقة الدولية التي نظمها المجمع العربي في التأليف الموسيقي العربي للعام 2023 العمل الموسيقي بعنوان “اشتياق”، من تأليف الفنان العُماني

أمير بن عوض بن بشير بيت مبروك، الذي التزم بشروط المسابقة وموضوعها المعلن من قبل المجمع العربي للموسيقى في حينه.

بترا





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق