اتفاقية بين “الزراعة” و”تطوير معان” لتطبيق الحوافز الاستثمارية للصناعات الزراعية

هلا أخبار – وقعت وزارة الزراعة وشركة تطوير معان، اليوم الثلاثاء، اتفاقية تعاون بهدف تعزيز التعاون في مجال تطبيق الحوافز الاستثمارية بالمناطق التنموية للاستثمارات الصغيرة والمتوسطة بمشروع تحفيز الصناعات الزراعية بالمدن الصناعية.

وبحسب بيان للوزارة، وقع الاتفاقية وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، ومدير شركة تطوير معان أيمن الشراري.

وقال الحنيفات إن أهمية الصناعات الزراعية تتجلى في التنمية الاقتصادية، وتسريع وتيرة النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، كونها تعمل على تشجيع الطلب وزيادة القيمة المضافة للإنتاج الزراعي، وإيجاد فرص العمل وزيادة الدخل من خلال سلسلة التوزيع، وزيادة الطلب على المواد الزراعية الخام عبر زيادة النشاط الاقتصادي على مستوى المزرعة، ما يسهم في زيادة الطلب على المدخلات الزراعية كالأسمدة والأعلاف.

وأشار إلى أن الاتفاقية تعمل على تحفيز الصناعات الزراعية والنشاط الاقتصادي في قطاعات الخدمات اللوجستية والتوزيع وتجارة الجملة والتجزئة وربط المزارعين بالأسواق من خلال تجهيز وتسويق وتوزيع المنتجات الزراعية، لافتا إلى أن الصناعات الزراعية تسهم في تعزيز الإنتاج الزراعي والإنتاجية، والابتكار من خلال سلسلة القيمة، والاستقرار الاقتصادي للأسر الريفية، والأمن الغذائي.

وبين الحنيفات أن الاتفاقية ستدعم التوسع في الصناعات الغذائية ومدخلات الإنتاج، إذ ستعمل الوزارة على تمويل استئجار مبان مشيدة ضمن منطقة معان التنموية، التي سيجري تأجيرها للمشاريع المؤهلة للاستفادة من آلية تحفيز الصناعات الزراعية في مناطق التنمية سنويا لجميع المشاريع المستفيدة من هذه الحوافز لمدة 5 سنوات بالإضافة إلى قروض تصل إلى نصف مليون دينار بفائدة منخفضة.

وأشار إلى أن جهود تحفيز الصناعات الغذائية الزراعية أسفرت عن إنشاء 16 مصنعا في جميع محافظات المملكة.

من جانبه، أكد الشراري أن الاتفاقية ستساعد منطقة معان التنموية على جذب الاستثمارات في مجال الصناعات الغذائية، وإيجاد فرص عمل لأفراد المجتمع المحلي، وتحويل مسار الصناعات الغذائية إلى وجهة للاستثمار التي بدورها تشكل العمود الفقري للأمن الغذائي الوطني.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق