“حكومي غزة”: 140 صحفيا استشهدوا منذ بدء الحرب

هلا أخبار – أدان المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، بأشد العبارات، استمرار واستهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي للطواقم الصحفية والإعلامية، وقتلهم وإصابتهم وبتر أطرافهم بشكل مقصود ومتعمد في رسالة واضحة لتخويفهم وتهديدهم بالقتل والاستهداف في إطار ثنيهم عن أداء واجبهم الصحفي ومحاولة لكتم الحقيقة.

ودعا المكتب في بيان صحفي اليوم، الاتحاد الدولي للصحفيين وكل الاتحادات والأجسام الصحفية في العالم إلى إدانة هذه الجريمة، وملاحقة الاحتلال في المحافل والمحاكم الدولية على جرائمه بحق الصحفيين والإعلاميين.

وأكد المكتب في بيانه، أن استهداف جيش الاحتلال اليوم ثلاثة من الصحفيين الفلسطينيين بشكل متعمد ومقصود خلال تغطيتهم الإعلامية للعدوان المستمر على قطاع غزة، وذلك شمال مخيم النصيرات (وسط قطاع غزة)، جاء إمعانا في حرب الإبادة الجماعية التي يشنها جيش الاحتلال، مشيرا إلى أن جريمة استهداف الاحتلال للطواقم الصحفية، تأتي ضمن سلسلة من الانتهاكات البالغة التي طالت الصحفيين الفلسطينيين، والذين استشهد منهم حتى الآن (140) شهيدا قتلهم جيش الاحتلال بدم بارد منذ بدء الحرب.

وطالب المكتب الإعلامي كل دول العالم الحُر بوقف هذه الحرب الإجرامية على قطاع غزة بشكل فوري وعاجل، كما طالب بملاحقة الاحتلال على جرائمه ضد الإنسانية، ووقف حرب التطهير العرقي ضد المدنيين الفلسطينيين.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق