عربيات: القطاع السياحي في الأردن تأثر بالعدوان على غزة

هلا أخبار – قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبد الرزاق عربيات، إن هناك سرعة استجابة من الحكومة وخطة طوارئ لتعويض انخفاض أعداد السياح القادمين إلى المملكة، جراء الأوضاع الإقليمية التي شهدتها المنطقة بسبب العدوان الغاشم على غزة.

جاء ذلك خلال لقاء إعلامي استضافه منتدى التواصل الحكومي، اليوم الثلاثاء، بتنظيم وزارة الاتصال الحكومي، وحضور وزير الاتصال الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور مهند المبيضين.

وأوضح أن الخطة تتمثل بتنويع مصادر الأسواق السياحية القادمة إلى المملكة، والتوجه إلى السوق السياحي الأفريقي واستقطابهم للسياحة الدينية والعلاجية، وكذلك التوجه وتكثيف التسويق في السوق السياحي الآسيوي كدول الصين وكوريا وماليزيا واندونيسيا.

وقال عربيات، إن القطاع السياحي والعاملين فيه تأثروا جراء الأحداث الإقليمية الجارية، مؤكدا أن الحكومة وضعت خطة من خلال البنك المركزي ومؤسسة الضمان الاجتماعي للتخفيف من الأضرار التي لحقت بالقطاع والمحافظة على ديمومته، كما اتخذت وزارة السياحة والآثار عدة إجراءات سريعة للمحافظة على استمرارية عمل القطاع والعاملين فيه.

وتابع “جرى خلال مشاركة الهيئة في معرض سوق السفر العربي في دبي، العمل على توفير معرض سياحي متنقل بالتشارك مع الدول الخليجية كالإمارات والبحرين وقطر لتسويق الأردن من خلال الطيران المباشر لهذه الدول واستقطاب السياح من دول آسيا عبر برامج سياحية مشتركة”.

وأشار إلى أنه جرى الاتفاق مع هيئة السياحة المصرية للعمل على تسويق الأردن ومصر كوجهة مشتركة مع ثلاث دول أوروبية، وبالتشارك مع الملكية الأردنية والطيران المصري.

وبين أن الهيئة دعت 400 شخص من المؤثرين العالميين على وسائل التواصل الاجتماعي، لنقل رسائل تطمين للأسواق السياحية العالمية ونقل الصورة الحقيقة عن الأردن وما يتمتع به من أمن وأمان، مؤكدا أن الهيئة مستمرة في حملاتها التسويقية على محركات البحث العالمية والسوشال ميديا.

وأكد عربيات، التواصل الدائم والتعاون الحثيث بين الهيئة والسفارات الأردنية في الخارج للتسويق للأردن وإيصال رسائل تطمينية بأن المملكة تنعم بالأمن والأمان ولم تؤثر الأحداث الإقليمية على سلامة مواطنيها وزوارها.

وأبدى تفاؤله في عودة القطاع السياحي إلى نشاطه خلال أشهر أيلول وتشرين الأول والثاني من هذا العام، مبينا أن القطاع هو عصب الاقتصاد الأردني، سيما وأنه حقق دخلا سياحيا بالعام الماضي يقدر بـ7.3 مليار دولار .

وبين أن شركات الطيران منخفض التكاليف مستمرة، لكن هناك بعض الشركات خفضت أعداد وجهاتها كطيران راين اير، بينما الشركات الأخرى كطيران ويز اير والفولينغ وترانزافيا مستمرة في حركة وجهاتها إلى الأردن، لافتا إلى عودة الطيران العارض في شهر حزيران للقدوم الى مطار العقبة.

كما أكد اهتمام ودعم وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة، في تعزيز وزيادة التجارب السياحية في محافظات المملكة كافة لأهميتها في تشغيل الاردنيين ورفع مداخيلهم، وذلك من خلال تدريب أصحاب هذه المشاريع ودعمهم في التسويق.

وفيما يتعلق بالسياحة الداخلية، أكد عربيات أهمية برنامج “أردننا جنة” المدعومة رحلاته من وزارة السياحة والآثار والهيئة بنسبة تتجاوز 50 بالمئة، مشيرا إلى أنه جرى إضافة مواقع سياحية غير تقليدية في البرنامج.

من جهته، قال وزير الاتصال الحكومي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الدكتور مهند المبيضين، إن الأردن يواصل موقفه الثابت بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، الداعي لوقف الحرب على قطاع غزة، وحماية المدنيين، وإدامة إيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى الأهل في القطاع، واستعادة المسار السياسي لعملية السلام المفضي لحل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار المبيضين خلال منتدى التواصل الحكومي اليوم الثلاثاء، إلى زيارة جلالة الملك لمحافظة الزرقاء اليوم، والتي تأتي ضمن الزيارات الملكية للمحافظات والبوادي احتفاء باليوبيل الفضي، واطلاع جلالته أمس على خطط المرحلة الثانية لتوسعة مشروع العبدلي، أحد أبرز المشاريع الاستثمارية في العاصمة عمان.

ولفت إلى الإنجاز الذي حققته المملكة في رفع تصنيفها الائتماني السّيادي من وكالة موديز العالمية لأول مرة منذ 21 عاما، مشيرا إلى حديث رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة بأن هذا الإنجاز مهم، ويضع صورة من صور النجاح الأردني باستعادة كفاءة الاقتصاد الوطني وكبح جماح التضخم، والحفاظ على ملاءة مالية واحتياط نقدي عالي.

وأكد أن هذه الإنجازات تأتي في ظل إصرار الأردن للمضي بالمشروع التحديثي للدولة الذي انطلق في بداية المئوية الثانية لها بمساراته الثلاثة؛ السياسي والاقتصادي والإداري، لافتا إلى أن أولى ثمار التحديث السياسي سيكون من خلال الانتخابات النيابية المقبلة في العاشر من أيلول المقبل.

وعلى الصعيد العربي، أشار المبيضين إلى مشاركة الأردن بالاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الثالثة والثلاثين التي ستعقد في البحرين على مستوى القمة بعد غد الخميس، سواء على صعيد المندوبين الدائمين لجامعة الدول العربية، ووزراء الخارجية العرب.

وتطرق إلى اجتماع اللَّجنة العُليا الأردنيَّة – المصريَّة المشتركة في دورتها الثَّانية والثَّلاثين، الذي عقد الأسبوع الماضي في القاهرة، برئاسة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة ونظيره المصري الدكتور مصطفى مدبولي، مبينا أن اللجنة بحثت قضايا تتعلق بالاقتصاد، وتعزيز التبادل التجاري، والتنسيق والتعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق