مذكرة لتنفيذ مشاريع حصاد مائي في عدد من مناطق المملكة

هلا أخبار – وقعت وزارة المياه والري اليوم الثلاثاء، مع الشبكة الإسلامية لتنمية وإدارة مصادر المياه التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون ودراسة وتنفيذ مشاريع حصاد مائي في عدد من مناطق المملكة.

وبحسب بيان للوزارة، تأتي المذكرة التي وقعها أمين عام سلطة وادي الأردن المهندس هشام الحيصة، والمدير التنفيذي للشبكة الدكتور مراون الرقاد، لمواجهة آثار التغير المناخي، والحد من الجفاف وشح المياه، وزيادة حصاد مياه الأمطار.

وقال الحيصة إن المذكرة ستعزز من الشراكة الاستراتيجية مع الشبكة في مواجهة ظواهر الجفاف والإدارة المثلى للموارد المائية المتاحة من خلال دراسة وتوفير اطر العمل المرتبطة ببناء سدود تحت سطح الأرض، وتأمين التمويل اللازم لمثل هذه المشروعات.

وأشار إلى أن السدود تحت سطح الأرض تسهم في تحسين واقع المياه الجوفية وديمومة ينابيع المياه، وتحسين نوعية وجودة المياه، إضافة إلى خفض معدلات التبخر مقارنة بالسدود الأخرى، وتحقيق أعلى مستوى من السلامة العامة وتأمين احتياجات المناطق النائية بالمياه بمياه ذات نوعية عالية الجودة وتحقيق الاستخدام الفعال للمياه والحد من هدر المياه.

وبين أن سلطة وادي الأردن تسعى من خلال توسيع آفاق الاتفاق مع المنظمات الدولية إلى إيجاد أفضل التقنيات والوسائل لحصاد كل قطرة مياه واستغلالها تحت السطحية ومواجهة آثار الفيضانات المفاجئة، وتحقيق أكبر قدر من الاستفادة من مياه الأمطار.

من ناحيته، بين الرقاد أهمية المذكرة لتركيزها على الحصاد المائي كأحد الحلول البناءة لمواجهة تحديات قطاع المياه في المملكة، خاصة أن كمية الأمطار التي تهطل على المملكة تبلغ حوالي 6 أضعاف كمية الاستهلاك، لكن الظروف الجيولوجية والمناخية أدت إلى فقدان معظم هذه المياه.

وقال إن مشاريع الحصاد المائي الممولة من الحكومة الهولندية على مدار 37 عاما في الأردن والإقليم تأتي استجابة لاستراتيجية قطاع المياه، وتمكين إدارة القطاع من إيجاد السبل الفاعلة لمواجهة التحديات من خلال البحث عن وسائل مبتكرة كالسدود تحت الأرض حيث جرى الاطلاع على تجارب عدد من الدول الرائدة في هذا المجال ونقلها للأردن ومن ثم الى دول المنطقة .






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق