الاتحاد الأوروبي يطالب بمحاسبة إسرائيليين يهاجمون قوافل مساعدات لغزة

هلا أخبار – طالب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، اليوم الأربعاء، بـ “محاسبة مستعمرين متطرفين يهود يهاجمون قوافل المساعدات المتجهة إلى قطاع غزة”، معربا عن غضبه من تكرار ذلك “دون رادع”.

وقال بوريل في منشور على منصة (إكس): “أشعر بالغضب من الهجمات المتكررة التي لا تزال دون رادع والتي يرتكبها المتطرفون الإسرائيليون على قوافل المساعدات في طريقها إلى غزة، بما في ذلك من الأردن”.

وأضاف: “مئات الآلاف من المدنيين الذين ينتظرون المساعدات الإنسانية في قطاع غزة يتضورون جوعًا”، مشددا على أنه “يجب على السلطات الإسرائيلية وقف هذه العمليات ومحاسبة المسؤولين عنها”.

وقال المسؤول الأوروبي في التقييم الذي قدمه حول التطورات في غزة خلال محاضرة في معهد هوفر بجامعة ستانفورد الأميركية، إن الوضع في غزة “مرعب ويدعو إلى القلق”، موضحا “كنت في غزة بين 2008 و2009، أعتقد أن هذه هي المرة الثالثة أو الرابعة التي يتم فيها تدمير القطاع، ولكن هذه المرة يتم تدميرها من جذورها وتسويتها بالكامل، والناس يموتون ويتضورون جوعا ويعانون بمستويات لا يمكن تصورها”.

وأكد أن المساعدات الإنسانية المقدمة إلى غزة ليست كافية، “يمكنك أن تنظر إلى الحدود من خلال الأقمار الصناعية، كما أفعل كل صباح”، مشيرا الى أن في رفح مئات الآلاف من الأشخاص يعانون أشد مستويات الجوع بحسب الأمم المتحدة، في يمكن رؤية أكثر من ألف شاحنة على الجانب المصري تنتظر السماح بالدخول”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق