مطالبة بمحاسبة إسرائيل على جرائمها بحق الرياضيين الفلسطينيين

هلا أخبار – دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا (FIFA) إلى اتخاذ إجراءات جدية ضد إسرائيل تتضمن المساءلة والمحاسبة على ما ارتكبته من جرائم بحق الرياضيين الفلسطينيين في إطار جريمة الإبادة الجماعية التي تنفذها في قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول الماضي.

وأشار الأورومتوسطي في بيان صحافي، إلى أن الهجوم العسكري الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة للشهر الثامن على التوالي أدى إلى استشهاد 270 رياضيا فلسطينيا على الأقل، إضافة إلى تدمير البنية التحتية والمنشآت والملاعب الرياضية.

ونبه إلى تعمد الجيش الإسرائيلي تحويل ملعب “اليرموك” في مدينة غزة إلى مركز اعتقال لاحتجاز وإذلال مئات الفلسطينيين والذين ظهروا عراة ومجردين من ثيابهم، وبينهم أطفال، في مشاهد عرضها الإعلام الإسرائيلي في كانون الأول الماضي.

وأكد المرصد الأورومتوسطي أنه ينبغي على الهيئات الرياضية الدولية اتخاذ موقف حاسم بشأن جرائم الاحتلال ضد الرياضيين والأعيان الرياضية المدنية في قطاع غزة، لا سيما اتحاد فيفا الذي من المقرر أن يعقد اجتماعا استثنائيا لمجلسه قبل 20 تموز للبت في احتمال اتخاذ إجراءات ضد الاتحاد الإسرائيلي، بناء على طلب الاتحاد الفلسطيني بدعم من الاتحاد الآسيوي للعبة، والتي قد تشمل تعليق عضوية إسرائيل بصورة فورية.

ووثق المرصد الحقوقي تدمير 31 منشأة رياضية وملعبا لكرة القدم وصالات رياضية ومقار وقاعات تدريب رياضية، بما قد يصل إلى تدمير أكثر من 80 بالمئة من المنشآت الرياضية على صعيد الملاعب أو الأندية في قطاع غزة.

ولفت المرصد إلى منع مئات اللاعبين من قطاع غزة من حقهم في التنقل والسفر لغاية تمثيل فلسطين في البطولات الدولية المختلفة، إلى جانب تسبب الهجوم العسكري الإسرائيلي في وقف كافة الأنشطة والفعاليات والبطولات الرياضية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق