أمين عام الأمم المتحدة يدين الغارات التي أصابت خيام النازحين في رفح

هلا أخبار – أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، وبأشد العبارات الغارات الجوية التي وقعت في 26 أيار على مدينة رفح، والتي أصابت الخيام التي تأوي النازحين.

وأعرب غوتيريش في بيان صدر باسمه عن شعوره “بالحزن الشديد لصور القتلى والجرحى، ومن بينهم العديد من الأطفال الصغار”، مشددا على ضرورة “توقف الرعب والمعاناة على الفور”.

وقال “تتفاقم الآن الكارثة الإنسانية في غزة بسبب الاحتمال غير المعقول بحدوث مجاعة من صنع الإنسان”، مطالبا “بوقف فوري لإطلاق النار والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن”.

وأشار الأمين العام إلى “الأوامر الأخيرة الصادرة عن محكمة العدل الدولية، والتي تعتبر ملزمة، ويجب على السلطات الإسرائيلية أن تسمح وتسهل وتمكن من إيصال المساعدات الإنسانية بشكل فوري وآمن ودون عوائق إلى المحتاجين، وأن تكون جميع نقاط العبور مفتوحة بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2720، وأن تتمتع المنظمات الإنسانية بإمكانية الوصول الكامل والسريع والآمن ودون عوائق للمساعدات الإنسانية للوصول إلى جميع المدنيين المحتاجين في جميع أنحاء غزة، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2712”.

وقال إنه “يجب علينا أن نعمل بسرعة لاستعادة الأمن والكرامة والأمل للسكان المتضررين. وسيتطلب ذلك بذل جهود عاجلة لدعم وتعزيز الحكومة الفلسطينية الجديدة ومؤسساتها، بما في ذلك إعداد السلطة الفلسطينية لاستئناف مسؤولياتها في غزة”، حسب تعبيره.

وتابع أن “علينا أيضا أن نمضي قدما بخطوات ملموسة لا رجعة فيها لخلق أفق سياسي”، مضيفا “لقد عزز الدمار والبؤس الذي شهدته الأشهر السبعة الماضية الحاجة المطلقة للإسرائيليين والفلسطينيين ودول المنطقة والمجتمع الدولي الأوسع إلى اتخاذ خطوات عاجلة من شأنها تمكين الأطراف من العودة إلى المسار السياسي الذي طال انتظاره لتحقيق السلام: تحقيق حل الدولتين”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق