“الضريبة”: تطبيق الرقابة الرقمية على جميع مصانع إنتاج السجائر

هلا أخبار – قال مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات الدكتور حسام أبو علي، إن الدائرة توسعت في تقديم الخدمات الضريبية إلكترونيا، حيث عملت على توفير جميع الخدمات للمكلفين إلكترونيا، دون الحاجة إلى مراجعة الدائرة، ليبلغ عدد هذه الخدمات 65 خدمة إلكترونية تشمل جميع الخدمات الضريبية الأساسية.

وتسعى هذه الخدمات لتمكين المكلفين ومفوضيهم والمراجعين من إنجاز معاملاتهم مع دائرة ضريبة الدخل والمبيعات، دون أي حاجة إلى المراجعة الشخصية او الوجاهية.

وأضاف أبو علي في محاضرة ألقاها في جامعة آل البيت وحضرها رئيس الجامعة الدكتور أسامة نصير ونواب الرئيس وعميد كلية الأعمال الدكتور مرعي بني خالد وعدد من العمداء وأساتذة الجامعة وطلبتها، أن دائرة ضريبة الدخل والمبيعات تمكنت من خلال تبنيها حزمة من المشاريع إلى التحول لدائرة رقمية، وذلك بتقديم الخدمات الضريبية إلكترونيا والربط الإلكتروني مع الدوائر والجهات ذات العلاقة واستخدام التدقيق الإلكتروني من خلال الذكاء الاصطناعي، واستخدام الرقابة الرقمية الإلكترونية على المصانع واعتماد الفاتورة الإلكترونية من خلال نظام الفوترة الوطني الإلكتروني واعتماد منصة إلكترونية للتسجيل الضريبي من خارج المملكة وإنشاء مركز خدمات متخصص للرد والإجابة على الاستفسارات والأسئلة وتعزيز ثقافة طلب الفاتورة، من خلال برنامج فواتيري.

وقال إن تعديل عبء الإثبات ليصبح على المدقق بدلاً من المكلف استوجب توفير البيانات والمعلومات للمدققين من خلال الربط الإلكتروني، حيث تم الربط الإلكتروني لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات مع وزارة العدل ووزارة الصناعة والتجارة ودائرة مراقبة الشركات ومؤسسة الضمان الاجتماعي ودائرة الأراضي والمساحة ودائرة ترخيص السواقين والمركبات وهيئة الأوراق المالية ودائرة الجمارك الأردنية والمستشفيات الخاصة وشركة المناطق الحرة وأمانة عمان الكبرى وهيئة الاستثمار ومراكز إيداع الأوراق المالية.

وأشار أبو علي إلى أنه تم استكمال بناء برنامج تقني لتطبيق الرقابة الرقمية على مصانع إنتاج السجائر، بعد أن تم إجراء التعديلات التشريعية اللازمة بما يخص تعليمات الرقابة المباشرة بحيث يمكن من مكافحة التهرب الضريبي للسجائر وسرعة اكتشافها.

ويتلخص المشروع في تطبيق نظام ذي بنية تحتية رقمية وإجراءات رقابية للإدارة والتشغيل داخل المواقع الإنتاجية (مصانع إنتاج السجائر) وذلك باستخدام برمجية رقابية متكاملة للمصادقة على عملية إنتاج السجائر، ابتداء من بدء العملية الإنتاجية وانتهاء بتعقبها بالأسواق من خلال وضع علامات إلكترونية (E-Stamps) مميزة وفريدة (Unique) على كافة المنتجات للعمل على تقليص الرقابة التقليدية المباشرة في المصانع.

وتم الانتهاء من تطبيق الرقابة الرقمية على جميع مصانع إنتاج السجائر (وفقاً للتعليمات لا يجوز إنتاج السجائر إلا بوجود الرقابة الرقمية الإلكترونية ووجود الترميز المخصص لذلك على كل باكيت سجائر).

وأعلن أن الدائرة قامت ببناء نظام لتدقيق الإقرارات الضريبية إلكترونياً من خلال تطبيق الذكاء الاصطناعي بحيث يعتمد هذا النظام على إدارة المخاطر في تدقيق المعلومات والبيانات الواردة لدى الدائرة ومقارنتها بالبيانات والمعلومات التي تم تقديمها في الإقرارات وفقاً لاسس المخاطر المحددة لذلك وتم تطبيق النظام على مرحلتين تشمل الاولى تدقيقا إلكترونياً على ملفات الشركات والمنشآت( دخل ومبيعات).

أما المرحلة الثانية فتشمل تدقيقا إلكترونياً على ملفات المستخدمين، إذ تم إطلاق نظام الفوترة الوطني الإلكتروني في شهر كانون الأول لعام 2022 وهو يعتبر نقلة نوعية في الاصلاحات الضريبية التي يتم تطبيقها في المملكة، ولن يرتب أي تكاليف أو أعباء مادية إضافية على المكلفين، إضافة إلى أن اجراءات الانضمام إلى هذا النظام بسيطة وسهلة وسيكون لها دور في التيسير والتسهيل على المكلفين، وستعمل على التقليل من التدخل البشري وتسهيل إجراءات تدقيق ملفات المكلفين وسرعة إنجاز معاملاتهم الضريبية، وتسريع حصولهم على إبراء الذمة الضريبية.

وقال إنه نظام متكامل محوسب ضمن أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال ويحقق المرونة بإمكانية انضمام جميع الشركات والمنشآت الملزمة بنظام الفوترة، وبلغ عدد المنضمين مايزيد عن 70 ألف مكلف على نظام الفوترة الوطني الإلكتروني، ما يشكل اكثر من 85 بالمئة من اجمالي قيمة المبيعات في المملكة .

وبين أن الدائرة قامت بإطلاق برنامج فواتيري واهدافه نشر ثقافة طلب الفاتورة وتحفيز المُكلّفين المُلزَمين على إصدار الفاتورة والتأكيد على أهمية الفاتورة للمشترين ومتلقّي الخدمة ونشر نظام وتعليمات الفوترة وتحقيق العدالة الضريبية.

وأضاف أنه تم التعريف بأسس وضوابط منح الحوافز والجوائز على الفواتير في النظام الضريبي الأردني وتم اجراء السحوبات وتسليم الجوائز التي توفرها دائرة ضريبة الدخل والمبيعات لمن يلتزم بالحصول على الفاتورة وتحميلها على التطبيق.

وقال إنه تم تطوير مركز خدمات المكلفين وتزويده بأحدث الأجهزة والتكنولوجيا ليواكب أفضل الممارسات العالمية في مجال مراكز الاتصال والخدمات وذلك للرد على استفسارات المكلفين وتتبع معاملاتهم، من خلال الاتصال بالمركز او من خلال قنوات التواصل الاجتماعي بما يسهل على المكلفين إتمام معاملاتهم بالسرعة القصوى وخلال وقت معياري عالمي لتلقي الخدمة.

وأشار إلى أن دائرة ضريبة الدخل والمبيعات أطلقت منصة لتسجيل الشركات الاقليمية والدولية من غير المقيمين والتي ليس لها فروع في الأردن من الذين يعملون بالتجارة الإلكترونية ويقدمون الخدمات الإلكترونية للمقيمين على الأراضي الأردنية، على اعتبار أنها خدمة مستوردة للمقيمين في الأردن في شبكة الضريبة العامة على المبيعات.

ودعت الدائرة الشركات الاقليمية والدولية التي تورد الخدمات الإلكترونية للأردن والتي ليس لها فروع في الأردن إلى التسجيل في شبكة الضريبة العامة على المبيعات عبر هذه المنصة حيث أن هذا التسجيل سيسهل عليهم تقديم هذه الخدمات، وفق احكام التشريعات الضريبية المعمول بها في المملكة وبما ينعكس بصورة ايجابية على متلقي الخدمات المقيمين في المملكة وسرعة ابراء ذمتهم المالية والتزامهم الطوعي بالضريبة.

وقال أبو علي إن عدد مرات الحصول على الخدمات الإلكترونية المقدمة من الدائرة خلال عام 2023 بلغت حوالي 1,670 مليون في حين بلغت 983 ألف خدمة منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية نيسان.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق