وزير الصناعة والتجارة والتموين يرى أهمية العمل لإنشاء بورصة سلعية

هلا أخبار – ناقش رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية للنقابة العامة لتجار المواد الغذائية، اليوم الأربعاء، مع وزير الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي، العديد من القضايا التي تهم القطاع.

وحسب بيان النقابة، تركزت أبرز القضايا حول المخزون الإستراتيجي للمواد الغذائية وتسريع التخليص على المستوردات وإنجاز المعاملات، وأهمية إعداد برامج تسهيلات بفائدة مخفضة من خلال البنك المركزي لتأمين المواد الغذائية الرئيسية، والتعاون مع الوزارة ببرنامج مرصد الأسعار، وحركة السوق والحلول المقترحة لتنشيطها، ومحاربة العروض الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من القضايا التي تهم تجار ومستوردي المواد الغذائية.

وأكد الشمالي أهمية الجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية المعنية والقطاع الخاص خاصة نقابة تجار المواد الغذائية والقطاعين التجاري والصناعي للمحافظة على المخزون الاستراتيجي من مختلف السلع وإدامة عمل سلاسل التوريد في الظروف والأحداث المستجدة إقليميا ودوليا.

وقال الشمالي، إن هذه الجهود مكنت المملكة من تجاوز ظروف صعبة في مختلف الأوقات التي شهدت أحداثا طارئة أثرت على الأمن الغذائي العالمي بشكل عام، وأدت إلى اختلالات في سلاسل التوريد، ومن ذلك جائحة كورونا وتداعياتها والظروف الجيوسياسية العالمية وآخرها العدون الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة.

وثمن الدور الذي يقوم به تجار المواد الغذائية لجهة تأمين السوق باحتياجاته من السلع والتحوط الاستراتيجي على كميات السلع والمحافظة على توازنات الأسعار واستقرارها وعدم وجود تشوهات جوهرية مثل الممارسات الاحتكارية التي لا توجد نهائيا في الأردن، حيث أن هنالك العديد من الخيارات أمام الموطن للسلع الواحدة، ومن مناشيء مختلفة، كما أن المنافسة تصب في مصلحة المستهلك.

ورأى الشمالي أهمية العمل لإنشاء بورصة سلعية بالتعاون مع الجهات المختصة ليتم تداول السلع من خلالها، مبينا وجود تواصل مستمر مع القطاع الخاص بما فيها نقابة المواد الغذائية في إطار الحرص على التشاور والتباحث حول الموضوعات التي تهم الاقتصاد الوطني وتخص القطاعات والاستجابة لمطالبها ومقترحاتهم.

بدوره، أكد رئيس النقابة خليل الحاج توفيق، أن التعاون مع الوزارة وصل إلى مراحل متقدمة، ما ساهم في معالجة الكثير من الصعوبات التي تواجه القطاع الخاص، سيما تجار المواد الغذائية وكذلك تقديم المقترحات التي تصب في مصلحة الاقتصاد الوطني والمواطنين.

وأكد الحاج توفيق، حرص تجار المواد الغذائية على المساهمة من جانبهم بما يلزم للمحافظة على الأمن الغذائي وإدامة توفير السلع من مناشئ مختلفة والمحافظة على استقرار الأسعار ، مشيرا إلى أن النقابة عملت بعد انتخاب الهيئة الإدارية الجديدة على تشكيل لجان عمل مختصة لتطوير آليات العمل.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق