صندوق رأس المال والاستثمار الأردني يعلن استثماره بمزارع سنقرط للدواجن

هلا أخبار – أعلن صندوق رأس المال والاستثمار الأردني توقيع اتفاقية استثمار للاستحواذ على حصة مؤثرة في مزارع سنقرط للدواجن (سنقرط)؛ إحدى أكبر الشركات المتكاملة في مجال تربية الدواجن وإنتاجها في الأردن.

ويهدف هذا الاستثمار إلى تنويع عمليات الشركة من خلال إنشاء مصنع جديد للإضافات العلفية في العقبة، بالشراكة مع شركة مناجم الفوسفات الأردنية، بالإضافة إلى توسيع العمليات الحالية.

وتأسست شركة سنقرط عام 1962، وهي متخصصة في تربية الدواجن وإنتاجها، مع أكثر من 60 عاما من الخبرة الراسخة وقاعدة عملاء متينة، وتوفر الشركة مجموعة واسعة من منتجات الدواجن، مثل بيض المائدة، وبيض التفريخ، والصيصان البالغ عمرها يوما واحدا، والحبوب، مثل الذرة وفول الصويا والأعلاف الحيوانية، بالإضافة إلى اللقاحات والمعقمات.

وتعمل شركة سنقرط من خلال 12 مزرعة في مختلف أنحاء الأردن، بالإضافة إلى مفقس لبيض التفريخ وصوامع تخزين حبوب سائبة ومشولة وأعلاف ومصنع أعلاف دواجن.

وعلى مر الأعوام، نجحت “سنقرط” في بناء مكانة قوية في السوق وترسيخ اسم العلامة التجارية بين العملاء المحليين وعملاء التصدير.

وإلى جانب التوسع في عمليات الشركة، ستنشئ شراكة جديدة بين “سنقرط” وصندوق رأس المال والاستثمار الأردني مع شركة مناجم الفوسفات الأردنية لتطوير مصنع للإضافات العلفية الفوسفاتية -وهي فوسفات أحادي الكالسيوم (MCP)، وفوسفات ثنائي الكالسيوم (DCP)- في العقبة، ويعمل هذا المشروع المشترك الرائد على تمكين “سنقرط” من تنويع منتجاتها والوصول إلى أسواق وشبكات توزيع جديدة، وبالتالي دعم قدرتها التنافسية على المدى الطويل.

وبهذه المناسبة، قال هاني القاضي، رئيس مجلس إدارة صندوق رأس المال والاستثمار الأردني: “إن استثمارنا في “سنقرط” سيمكن الشركة من تعزيز مبيعات التصدير بشكل كبير؛ حيث من المتوقع أن يصدر المصنع الجديد للإضافات العلفية غالبية إنتاجه، مشيرا إلى أن ذلك يوفر 70 فرصة عمل جديدة مستمدة بشكل رئيسي من المجتمعات المحلية، مما يرفع إجمالي العمالة في “سنقرط” إلى حوالي 440 شخصا.

بدوره، أكد بسام سنقرط، رئيس مجلس إدارة مزارع سنقرط للدواجن، أهمية مساهمة صندوق رأس المال والاستثمار الأردني في الشركة والعمل بشكل متبادل إلى تعزيز شراكة حقيقية مبنية على الثقة وتضافر الجهود والتعاون، حيث يقدم الصندوق مصداقية مؤسسية وخبرة استراتيجية قوية وموثوقية قوية لدعم الخطط المستقبلية.

ويشار إلى أن صندوق رأس المال والاستثمار الأردني، هو شراكة بين 16 بنكا تجاريا وإسلاميا، وهو أكبر صندوق استثماري مرخص للقطاع الخاص في الأردن، مع التزام رأسمالي قدره 275 مليون دينار أردني (388 مليون دولار أميركي). وحول ذلك، علق فارس شرف: الرئيس التنفيذي لصندوق رأس المال والاستثمار الأردني، أكد أن الصندوق يسعى جاهدا للاستثمار في الشركات الرائدة التي لديها فرص للنمو والتطور والتوسع في الأردن والمنطقة.

وتستمد الاستراتيجية الاستثمارية لصندوق رأس المال والاستثمار الأردني من مهمتها المتمثلة في الاستثمار في الشركات الأردنية التي لديها القدرة على توفير فرص عمل مع آفاق كبيرة للتصدير والتوسع الإقليمي، مما يؤثر في نهاية المطاف على التنمية الاقتصادية في المملكة ويطلق العنان لإمكاناتها للبناء من أجل المستقبل.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق