“الصحة العالمية” تمدد المفاوضات بشأن اتفاقية الجوائح لعام آخر

هلا أخبار – اتفقت الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية الليلة الماضية، على تمديد المحادثات بشأن اتفاقية الجوائح لعام آخر، لتوفير الوقت اللازم لوضع الترتيبات النهائية للمعاهدة التاريخية لمكافحة الأوبئة المستقبلية والاستعداد لها.

ووفقا للموقع الرسمي للمنظمة، وافقت الجمعية هذا العام على مجموعة من التعديلات على صك دولي آخر، وهو اللوائح الصحية الدولية (2005)، حيث قدمت تعريفًا لحالة الطوارئ الوبائية بغية تحفيز تعاون دولي أكثر فعالية في الاستجابة لأي جائحة محتملة.

بدوره، أكد المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس إن هذه التعديلات ستعزز قدرة الدول على اكتشاف حالات تفشي الجوائح والأوبئة المستقبلية والاستجابة لها، من خلال تعزيز القدرات الوطنية لهذه الدول، وتعزيز التنسيق بين الدول الأعضاء بشأن رصد الأمراض وتبادل المعلومات بشأنها والاستجابة لها.

وبيّن أن تعزيز اللوائح الصحية الدولية اليوم يوفر زخمًا هائلًا لاستكمال اتفاقية الجوائح، التي بمجرد الانتهاء منها، يمكن أن تساعد في منع تكرار الدمار الذي لحق بالصحة والمجتمعات والاقتصادات بسبب (كوفيد-19).

وستواصل هيئة التفاوض الحكومية الدولية، التي أقيمت في كانون الأول عام 2021 صياغة الاتفاقية وتوجيه عملية التفاوض إزاء تسليم الاتفاقية بحلول موعد انعقاد جمعية الصحة العالمية المقبلة في 2025، أو قبل ذلك إن أمكن، في جلسة خاصة.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق