الصحة العالمية: سكان غزة يضطرون لشرب مياه الصرف الصحي

هلا أخبار – قالت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية حنان بلخي، إن بعض المواطنين في غزة يضطرون إلى شرب مياه الصرف الصحي وتناول علف الحيوانات، داعية إلى زيادة وصول المساعدات على الفور إلى القطاع المحاصر.

وبحسب الموقع الرسمي للمنظمة، حذرت المديرة الإقليمية لمنطقة شرق البحر المتوسط في منظمة الصحة العالمية، الليلة الماضية، من أن “الحرب على قطاع غزة كان لها تأثير غير مباشر على الرعاية الصحية في جميع أنحاء المنطقة”، مؤكدة أن ما يجري سيكون له آثار خطرة ومستمرة على الأطفال.

وأضافت، “هناك أناس يأكلون الآن طعام الحيوانات والعشب، ويشربون مياه الصرف الصحي”، بينما الشاحنات تقف خارج رفح”، مشيرة إلى أن معبر كرم أبو سالم “ليس كافيا”، وأن الجهود في الممرات البحرية وعمليات الإنزال الجوي لم تعد منطقية في ظل وجود طرق برية أقل تكلفة وأكثر فعالية و”تصطف الشاحنات” خارجها.

وأعربت بلخي عن استيائها خصوصا من منع دخول المعدات الطبية، قائلة “نحن نتحدث عن أجهزة التنفس الاصطناعي، والمواد الكيميائية لتنقية المياه النظيفة”، مشددة على الاحتياجات الماسة للمرضى في غزة، حيث يحتاج ما يصل إلى 11 ألف مريض وجريح في حالة حرجة إلى الإخلاء الطبي.

والأسبوع الماضي، حذرت منظمة الصحة العالمية من حدوث “توقف مفاجئ” لعمليات الإخلاء الطبي منذ شن الاحتلال الإسرائيلي هجومه البري على رفح في أوائل أيار الماضي، وحذرت من أن المزيد من الناس سيموتون أثناء انتظار الرعاية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق