إطلاق آخر رحلة سياحية فضائية قبل تجميد الرحلات لسنتين

هلا أخبار – أطلقت شركة “فيرجن غالاكتيك” الأميركية للسياحة الفضائية، رحلتها الأخيرة مساء السبت، قبل إيقاف عملياتها التجارية لمدة سنتين لتطوير فئة جديدة أكثر ربحية من المركبات الفضائية، بحسب واشنطن بوست.

وأعلنت الشركة عبر حسابها على منصة “إكس” للتواصل الاجتماعي، أن مركبتها “غالاكتيك 07” عادت إلى الأرض “وفيها رواد فضاء”. وأضافت “لقد هبط طيارونا وركابنا ومركبتنا بسلام” في قاعدة “سبايس بورت أميركا” في صحراء ولاية نيو مكسيكو الأميركية.

وأقلعت الطائرة الحاملة من هذه الولاية الواقعة جنوب غرب الولايات المتحدة في الساعة 8,31 صباحاً بالتوقيت المحلي من مدرج تقليدي، حملت على متنها طيارين اثنين وأربعة ركاب.

وأعلن رئيس “فيرجن غالاكتيك” ميشال كولغلازيير قبل الرحلة، أنها ستكون الأخيرة للمركبة “في إس إس يونيتي”.

وأضاف “إنه منعطف للشركة في وقت تسخّر إمكاناتنا بالكامل لإنتاج مركباتنا الفضائية “دلتا”من الجيل الجديد التي ستوضع في الخدمة التجارية سنة 2026”.

وستكون هذه المركبات قادرة على حمل ستة ركاب بدلا من أربعة في “في إس إس يونيتي”، وفقاً لشركة “فيرجن غالاكتيك” التي تعتزم بناء اثنتين منها في البداية. وتخطط الشركة بعد ذلك لما يصل إلى 125 رحلة سنوياً.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق