وزير الزراعة: حملة ترقيم إلكتروني للمواشي بعد عيد الأضحى

هلا أخبار – عقد فريق وزاري، برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، اليوم الاثنين، تاسع اجتماع للفريق الذي شكله رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، للوقوف على ما أنجز من مشاريع حكومية في المحافظات والبوادي خلال الـ25 عاما الماضية في إطار احتفالات المملكة باليوبيل الفضي لجلوس جلالة الملك عبدالله الثاني على العرش.

وأشار كريشان إلى فرحة الأردنيين الكبيرة أمس باحتفالات باليوبيل الفضي لتسلم جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، وأن خطاب جلالته بهذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع تحدث عن إنجازات الأردن الكبيرة التي تحققت خلال الفترة الماضية بحكمة القيادة وعزم الأردنيين.

وأكد في الاجتماع الذي خصص لإنجازات البادية الشمالية، اعتزاز الأردنيين بإنجازات الوطن خلال الـ25 عاما الماضية (اليوبيل الفضي) في جميع القطاعات، واستمرار مسيرة الإنجازات.

وأشار إلى الجهود الاستثنائية التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني في تطوير المملكة، رغم تحديات عديدة واجهتها المملكة خلال هذه السنوات، مؤكدا أن هذا اللقاء يأتي تنفيذا وتجسيدا لرؤية جلالة الملك بضرورة الالتقاء مع المواطنين والاستماع إلى احتياجاتهم على أرض الواقع.

بدوره، قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، إن القطاع الزراعي لم يكن ليتطور لولا رعاية الدولة له، مؤكدا ضرورة أن يصل الدعم لمستحقيه من أصحاب الحيازات الحيوانية، والحاجة إلى تصفير الحيازات الوهمية ليصل الدعم إلى أصحاب الحيازات الحقيقية.

وقال إن الوزارة ستنفذ بعد عطلة عيد الأضحى المبارك، حملة الترقيم الإلكتروني لجميع المواشي في الأردن، لافتا إلى أن هناك تفكيرا لدعم مربي الإبل أسوة بغيرهم من أصحاب الحيازات الأخرى.

ودعا القطاع الزراعي الخاص إلى الاستفادة من حوافز أطلقتها وزارة الزراعة لا سيما في قطاع التصنيع الغذائي، مؤكدا أهمية تنفيذ السدود والحفائر لتخزين المياه، لافتا إلى تنفيذ 115 سدا ترابيا وحفيرة خلال العامين الماضيين، تضاف إلى 50 حفيرة نفذت هذا العام.

واستعرض الاجتماع الذي حضره أعضاء الفريق الوزاري، ومحافظ المفرق سلمان النجادا، ورئيس مجلس المحافظة خليل شديفات، ورؤساء البلديات في البادية الشمالية، وعدد من الأمناء العامين وأعضاء المجلس التنفيذي، الإنجازات التي حققتها البادية الشمالية خلال الـ 25عاما الماضية، واحتياجاتها الحالية والمستقبلية.

وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية، الدكتور صالح الخرابشة، إن مشروع استبدال وحدات الإنارة الذي نفذ بالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية، وفر على البلديات مبالغ كبيرة من فاتورة الطاقة ما يمكنها من استغلال هذا الوفر المالي لاستحداث مشاريع استثمارية وتقديم خدمات مثلى للمواطنين.

وأشار إلى تركيب أنظمة طاقة شمسية على مباني إدارية لبعض البلديات، وأن باقي بلديات المملكة سيتم شمولها بهذا المشروع.

من جانبه، قال وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة، إن في البادية الشمالية 401 مدرسة منها 212 مدرسة في البادية الشمالية الغربية، و189 في البادية الشمالية الشرقية، مبينا أن عدد المباني المدرسية المستأجرة يبلغ 101.

وبين أن 157 مدرسة أنشئت في البادية الشمالية منذ 25 عاما منها 67 مدرسة في البادية الشمالية الغربية، و90 مدرسة في البادية الشمالية الشرقية، لافتا إلى أن هناك 14 مشروع مدرسة قائمة في البادية الشمالية الغربية، و13 في البادية الشمالية الشرقية.

وقال إن مجلس محافظة المفرق خصص 931 ألف دينار لإنشاء إضافات صفية أو نواة مدارس، وإن هناك 66 مشروع صيانة مدارس في البادية الشمالية الغربية، و27 مشروعا في البادية الشمالية الشرقية.

من جهته، أشار وزير الصحة، الدكتور فراس الهواري، إلى الانتهاء من حوسبة مستشفى البادية الشمالية الحكومي، واستبدال الجهاز الطبقي الذي كان يتعرض للأعطال بين الحين والآخر، لافتا إلى أن هناك خطة لتعزيز كادر المستشفى من خلال الإعلان عن شراء الخدمات، لا سيما الاختصاصيين كالأعصاب والقلب.

وبين أن المستشفى يضم 145 ممرضا و65 طبيبا و13 ممرضا مشاركا ومساعدا، إضافة إلى 17 قابلة قانونية، مشيرا إلى المراكز الصحية المتوافرة في البادية الشمالية تقدم خدماتها الصحية والعلاجية لطالبيها في البادية.

وكان رئيس مجلس محافظة المفرق ورؤساء بلديات البادية الشمالية، استعرضوا أبرز احتياجات المحافظة والبلديات والمعيقات التي تواجه عملهم في سياق تقديم الخدمات للمواطنين.

–(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق