منحة من بنك الاستثمار الأوروبي لتعزيز منعة قطاع الصحة العامة في الأردن

هلا أخبار – بحثت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي زينه طوقان، مع نائبة رئيس بنك الاستثمار الأوروبي جيلسومينا فيجليوتي، والوفد المرافق، فرص ومجالات التعاون بهدف دعم الأولويات التنموية التي تتماشى مع رؤية التحديث الاقتصادي.

وتم خلال الاجتماع تأكيد أهمية مواصلة العمل مع البنك، والذي يعتبر بنك الاتحاد الأوروبي وذراعه التمويلي وكأحد شركاء الأردن التنمويين في دعم تنفيذ عدد من الأولويات ضمن رؤية التحديث الاقتصادي وبرنامجها التنفيذي 2023 – 2025، إضافة إلى التباحث في المشاريع الرأسمالية ومشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وبحسب بيان صحفي للوزارة اليوم الثلاثاء، أشادت الوزيرة بالمساعدات التي قدمها البنك من خلال القروض والمنح الاستثمارية والفنية والتي ساهمت في توفير التمويل لدعم مشاريع في قطاعات رئيسة كالمياه والصرف الصحي والطاقة والنقل والرعاية الصحية والصناعة والتعدين والتعليم وتنمية القطاع الخاص والبنية التحتية وتمويل للبنوك الأردنية لتقديم دعم الإقراض الوسيط للشركات الصغيرة والمتوسطة، وإعداد الدراسات الفنية والجدوى الاقتصادية للمشاريع في هذه القطاعات.

وعمل البنك على تمويل مجموعة من المشاريع الهامة في المملكة كمشروع جر مياه الديسي، وجر مياه وادي العرب لمحافظات الشمال، ودعم مصادر المياه في وادي الأردن، وإمدادات المياه والصرف الصحي لمنطقة دير علا والكرامة وشراء اللقاحات ضمن إطار الاستجابة للجائحة، بالإضافة إلى تعهدات البنك لمشروع تحلية ونقل المياه من العقبة إلى عمان– الناقل الوطني للمياه.

وأكدت فيجليوتي، تفهم البنك لاحتياجات المملكة التنموية وتطلعه إلى المزيد من التعاون المستقبلي والشراكة مع المملكة لدعم مجالات وقطاعات ذات اهتمام مشترك للجانبين، مثل الرقمنة والطاقة والبيئة والتغير المناخي، بالتماشي مع الأولويات والمشاريع التي يتضمنها البرنامج التنفيذي لرؤية التحديث الاقتصادي للأعوام 2023 – 2025.

وعلى هامش اللقاء، وقعت وزيرة التخطيط على اتفاقية إنشاء وإدارة ممثلية البنك في الأردن، مبينة أن ذلك سيعمل على تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين الممتدة منذ سنوات والتي تم ترسيخها بتوقيع اتفاقية إطارية عام 1997، وتعزيز تواجد البنك في المملكة وتطويره وتنمية أنشطته وأدواته ورسالته بما يخدم التعاون الثنائي بين الجانبين، من خلال تقديم الدعم الفني والمالي للاستثمارات بشقيها الخاصة والعامة، وأهمية ذلك في دعم الأولويات والبرامج والمشاريع التي تضمنها البرنامج التنفيذي لكل من رؤية التحديث الاقتصادي وخارطة طريق تحديث القطاع العام.

وأعلن البنك عن تقديم منحة لتعزيز منعة قطاع الصحة العامة في الأردن ودعم شراء 12 سيارة إسعاف بقيمة 990 ألف يورو، والتي ستعمل على تعزيز قدرة وزارة الصحة على الاستجابة للطوارئ.

ومن المتوقع أن يتم نشر السيارات في كل من عمان والمناطق الشمالية، بما في ذلك المناطق التي تستضيف اللاجئين السوريين، وذلك بهدف تعزيز الخدمات الطبية الطارئة، وضمان الوصول بشكل أفضل إلى الرعاية الصحية وتحسين أوقات الاستجابة للفرق الطبية.

وقالت فيجليوتي، “يسر بنك الاستثمار الأوروبي تقديم دعم جديد للرعاية الصحية في الأردن ودعم شراء 12 سيارة إسعاف جديدة من صندوق مبادرة المنعة الاقتصادية التابع للبنك، وستساعد سيارات الإسعاف المتخصصة الجديدة على توفير الرعاية الطبية الطارئة بسرعة أكبر ونقل المرضى بأمان”.

ونمت محفظة بنك الاستثمار الأوروبي في المملكة خلال الفترة (2014-2024) لتصل إلى ما يقرب 1.8 مليار يورو والتي تركزت في قطاعات المياه والصحة والنقل والطاقة والتنمية الحضرية والبلدية، وإقراض الشركات والبنوك التجارية المحلية لدعم المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق