وزير الزراعة يفتتح مصنعا للفطر ويضع حجر الأساس لمصنع الوسط بالطفيلة

هلا أخبار – افتتح وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، اليوم السبت، في مدينة الطفيلة الصناعية، مصنع تحضين وزراعة الفطر وتعليبه، ووضع حجر الأساس لمصنع الوسط الزراعي لتجهيز المواد العضوية “الكمبوست” بتكلفة 255 ألف دينار.

وقال الحنيفات إن إنشاء المصنعين يأتي في إطار برنامج تحفيز الصناعات الزراعية الغذائية الممولة من وزارة الزراعة من خلال دفع كلف الاستئجار لـ 5 سنوات وتسهيلات من مؤسسة الإقراض الزراعي تصل إلى نصف مليون دينار للمشروع الواحد بفوائد مخفضة .

وأضاف، أن هذا العام سيشهد افتتاح مجموعة من المصانع في محافظات المملكة كافة ضمن برنامج تشجيع الاستثمار في الصناعات الغذائية الزراعية، ما سيسهم في استيعاب فائض الإنتاج وإحلال زراعات تعاقدية لغايات التصنيع وتوفير فرص العمل إلى جانب عكس القيمة المضافة محليا عبر مدخلات الإنتاج وتقليل الاستيراد وتحقيق الأمن الغذائي الوطني.

وأشار الحنيفات إلى أن وزارة الزراعة عملت على تهيئة البيئة الداعمة للاستثمار في التصنيع الغذائي فدعمت إنشاء 16مصنعا استكمل 13 منها مسارها الإنشائي وستنطلق خطوطها الإنتاجية هذا العام.

وأكد أن القطاع الزراعي أصبح عماد الأمن الغذائي إذ تدل الأرقام على توفير 434 مليون دينار من خلال خفض المستوردات، في حين ارتفعت الصادرات إلى 158 مليون دينار مع قيادة للنمو بواقع 5.8 بالمئة.

وقال إن مصنعي إنتاج الفطر والسماد العضوي سيسهمان في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الفطر، إلى جانب توفير فرص عمل، مستعرضا خطة الوزارة لدعم القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

من جهته، أكد مساعد محافظ الطفيلة، الدكتور فهد العمر، أهمية إقامة مشروعات تصنيع غذائي لتحقيق الاكتفاء الذاتي، وتوفير فرص العمل للباحثين عن العمل، لافتا إلى أن الطفيلة تتميز بتوافر مقومات سياحية وزراعية وتعدينية متنوعة.

وأبدى رئيس مجلس محافظة الطفيلة احمد الحوامدة، خلال حفل افتتاح الذي حضره رئيس بلدية الطفيلة الكبرى الدكتور حازم العدينات ومدير زراعة الطفيلة طارق العبيديين، استعداد مجلس المحافظة لتوفير الدعم والمساندة لإيجاد مشروعات زراعية نوعية، لافتا إلى أن المجلس قدم دعما لمديرية زراعة الطفيلة 500 ألف دينار نفذت من خلالها مشروعات زراعية بنسب مميزة.

بدوره، استعرض مدير مدينة الطفيلة الصناعية منير الزريقات، حزمة حوافز وإعفاءات الاستثمارية أقرتها الحكومة من شأنها تعزيز تنافسية الإنتاج وتشجيع استقطاب الاستثمارات الصناعية للمحافظة.

وقال إن مدينة الطفيلة الصناعية تضم قطاعات صناعية متنوعة أسهمت في توفير فرص عمل لأبناء المحافظة، متوقعا أن تشهد المرحلة المقبلة استقطاب مزيد من المصانع، لافتا إلى أن 12 استثمارا تسير حاليا في إجراءات التنفيذ، فيما تمكنت شركة المدن الصناعية الأردنية من استقطاب ثلاثة استثمارات في مجالات الصناعات البلاستيكية والمعدنية والورق والكرتون .

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمشروع مصانع الفطر والكبوست، المهندس سليمان الحوامدة إن مصنع الفطر سيتنج في مرحلته الأولى 9 اطنان في الدورة الإنتاجية الواحدة، فيما يتوقع أن ينتج مصنع “الكمبوست” 30 طنا في كل خلطة، لافتا إلى إنشاء مصنع تعليب في المرحلة الثالثة من المشروع ليكون المصنع جاهزا للإنتاج خلال الاشهر المقبلة.

وقال إن المرحلة الأولى من المشروع وفرت 15 فرصة عمل للفتيات، ومثلها للشباب في المراحل القريبة الاخرى، مثمنا جهود وزارة الزراعة ومؤسسة الإقراض الزراعي وشركة المدن الصناعية.

بدوره، أشار مدير المشروع المهندس أحمد المرايات، أن المصانع التي جرى افتتاحها تعتبر سلسلة لرفد مشروع تحضين الفطر الذي سيكون إنتاجه بمواصفات وجودة عالية.

–( بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق