الاحتلال يتكبد خسارة فادحة في اليوم 254 من الحرب على غزة

هلا أخبار – يتواصل العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في القطاع والضفة الغربية أول أيام عيد الأضحى، فيما اقتحمت قوات الاحتلال ساحات المسجد الأقصى، وذلك في اليوم الـ254 من الحرب على قطاع غزة.

وشهدت رفح قصفا مكثفا، إضافة إلى شن الاحتلال غارات على شرقي مدينة غزة، مما أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين.

من جهته، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل ضابطين من اللواء الثامن في معارك شمال قطاع غزة.

وكان جيش الاحتلال أقر بمقتل 8 عسكريين جراء تفجير مدرعة في رفح، أمس السبت، وذلك بعدما أعلنت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- أنها نفذت عملية مركّبة في الحي السعودي غرب المدينة.

ووُصفت حصيلة العملية إسرائيليا بأكبر خسارة منذ يناير/كانون الثاني الماضي، بينما لا يزال الإعلام الإسرائيلي يتحدث عن تداعيات العملية ويطرح تساؤلات بشأنها.

وفي القدس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال ساحات المسجد الأقصى مع استعداد الفلسطينيين لأداء صلاة عيد الأضحى.

من جهة أخرى، أفادت تقديرات أمنية إسرائيلية بأن العملية العسكرية في رفح قد تنتهي بعد أسبوعين، وشهدت المدينة قصفا مكثفا، كما شن الاحتلال غارات على منازل في حيي الشجاعية والتفاح شرقي مدينة غزة، مما أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق