الصحة السعودية: نجاح الخطط الصحية لموسم الحج وخلوّه من تفشي الأوبئة

هلا أخبار – أعلن وزير الصحة السعودي، فهد بن عبدالرحمن الجلاجل، نجاح الخطط الصحية لموسم حج هذا العام 1445هـ، وخلوه من أي تفشيات للأوبئة المنتشرة عالميا، أو تهديدات على الصحة العامة.

وقال في تصريح نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم الثلاثاء، “يسعدني أن أعلن عن نجاح خطط المنظومة الصحية في المملكة لموسم حج هذا العام 1445هـ، وخلوه من أي تفشيات أو تهديدات على الصحة العامة، على الرغم من الأعداد الكبيرة للحجاج هذا العام، والتحديات المتعلقة بارتفاع درجات الحرارة”.

وأضاف: “قامت المنظومة الصحية بتجهيز (189) مستشفى ومركزا صحيا وعيادة متنقلة، باستيعاب سريري يزيد عن 6,500 سرير، بكوادر طبية وفنية وإدارية ومتطوعين تتجاوز 40 ألفا، وبسيارات إسعاف تزيد عن 370 سيارة و7 طائرات إسعافية و12 مختبرا و60 شاحنة لتوفير أكثر من (1860) بندا طبيا، وفي خطوة نوعية 3 مستودعات طبية متنقلة موزعة في المشاعر المقدسة”.

وأوضح أن عدد الحجاج الذين تلقوا الخدمات الصحية بلغ أكثر من 390 ألف حاج، وتم إجراء أكثر من (28) عملية قلب مفتوح، وأكثر من (720) قسطرة قلبية، بالإضافة إلى أكثر من (1169) جلسة غسيل كلوي، كما تم تقديم خدمات افتراضية عبر مستشفى صحة افتراضي لأكثر من (5800) حاج، والتعامل المباشر مع حالات الإجهاد الحراري وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم، مشيرا إلى أن الجهود التوعوية الاستباقية أسهمت في الحد من زيادة عدد الحالات.

وأشار إلى مشاركة أطراف المنظومة الصحية كافة في تقديم الخدمات لحجاج بيت الله خلال تأدية المناسك، وتذليل كل التحديات الصحية، منوها إلى أن ما اتخذته لجنة الحج المركزية، من التوصية بتجنب أوقات ذروة ارتفاع درجات الحرارة لأداء المناسك، أسهم في الحفاظ على سلامة الحجيج والسيطرة على إصابات الإجهاد الحراري.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق