قلق أممي من استمرار النشاط الاستيطاني بالضفة الغربية

هلا أخبار – أعرب منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، اليوم الثلاثاء، عن قلقه بالغ إزاء استمرار التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.

وكرر وينسلاند، في إحاطته الدورية إلى مجلس الأمن تأكيد الأمم المتحدة أن جميع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، لا تتمتع بأي شرعية قانونية وتشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة مطالبا الحكومة الإسرائيلية على وقف جميع الأنشطة الاستيطانية فورا.

وبشأن غزة، قال وينسلاند إن الأعمال العدائية المستمرة في غزة تؤدي إلى تفاقم حالة عدم الاستقرار في المنطقة، مشددا على ضرورة الاتفاق على الصفقة المطروحة على الطاولة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق