مسؤولون غربيون يحذرون لبنان من تحرك عسكري إسرائيلي محتمل

هلا أخبار – حذر مسؤولون غربيون نظراءهم في لبنان، من تحرك عسكري إسرائيلي محتمل ضد بلادهم إذا فشلت محاولات التوصل إلى تسوية سياسية، وفق إعلان عبري.

وقالت هيئة البث العبرية الرسمية، الثلاثاء: "حذر مسؤولون رفيعو المستوى في أوروبا والولايات المتحدة (لم تسمهم) نظراءهم في لبنان من أن إسرائيل ستتحرك عسكريا ضد بلادهم إذا فشلت محاولات التوصل إلى تسوية سياسية".

وأضافت: "يأتي تحذير الدول الغربية للبنان، خشية اندلاع حرب إقليمية تكون إيران طرفا فيها".

ونقلت الهيئة عن مصادر مطلعة لم تسمها قولها إن المسؤولين الغربيين "يطالبون لبنان بكبح جماح حزب الله، وإسرائيل جادة عندما تقول إنها ستتحرك عسكريا".

ولم تذكر هيئة البث تفاصيل بشأن محاولات التوصل إلى التسوية، إلا أن اتصالات مكثفة جرت مؤخرا لاحتواء التصعيد بين تل أبيب و"حزب الله" جنوب لبنان.

يأتي ذلك بعد يوم من جولة أجراها 4 وزراء لبنانيين و16 سفيرا أجنبيا، في مطار رفيق الحريري الدولي بالعاصمة بيروت، غداة مزاعم صحيفة "تلغراف" البريطانية عن تخزين "حزب الله" أسلحة وذخائر في مرافق المطار.

وفي الأسابيع الأخيرة، زادت حدة التصعيد بين تل أبيب و"حزب الله"، ما أثار مخاوف من اندلاع حرب شاملة، لاسيما مع إعلان الجيش الإسرائيلي قبل أسبوع، "المصادقة" على خطط عملياتية لـ"هجوم واسع" على لبنان.

ويرهن "حزب الله" وقف القصف بإنهاء إسرائيل حربا تشنها بدعم أمريكي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأولالماضي، ما أسفر عن أكثر من 123 ألف شهيد وجريح فلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء.

ومنذ 8 أكتوبر الماضي تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان – أبرزها "حزب الله" – مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا عبر "الخط الأزرق" الفاصل خلف مئات بين قتيل وجريح معظمهم بالجانب اللبناني.

(الأناضول)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق