فوز اليمين المتطرف بالجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية بفرنسا

هلا أخبار – فاز حزب التجمع الوطني المنتمي لليمين المتطرف بزعامة مارين لوبان بالجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية الفرنسية، لكن النتيجة النهائية ستعتمد على تحالفات الأيام التي تسبق الجولة الثانية الأسبوع المقبل.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، أعلنت وزارة الداخلية النتائج الرسمية اليوم الاثنين، حيث حصل حزب التجمع الوطني وحلفاؤه على 33 بالمئة من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات، فيما جاء تحالف الجبهة الشعبية الجديدة في المركز الثاني بحصوله على 28 بالمئة، في حين حصد تحالف الوسط الذي ينتمي له الرئيس إيمانويل ماكرون 20 بالمئة فقط من الأصوات.

وفي الجولة الأولى تم حسم السباق على 76 مقعدا من أصل 577 مقعدا في مجلس النواب، وسيتم تحديد الفائزين بالمقاعد الـ501 المتبقية في الجولة الثانية التي ستجري في السابع من تموز المقبل.

وللحصول على الأغلبية المطلقة في البرلمان ينبغي على الأحزاب أو التحالفات السياسية أن يصل عدد نوابها إلى 289 نائبا.

جدير بالذكر أن الرئيس ماكرون أعلن في التاسع من حزيران الماضي حل البرلمان والتوجه إلى انتخابات مبكرة، بعد الفوز الكبير للتجمع الوطني اليميني المتطرف في الانتخابات البرلمانية الأوروبية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق