مستوطنون يعتدون على فلسطينيين بعدة مناطق بالضفة الغربية

هلا أخبار – وضع مستوطنون متطرفون اليوم الاحد، منزلا متنقلا فوق أراضي المواطنين الفلسطينيين في مسافر يطا جنوبي مدينة الخليل.

وقال منسق اللجنة الشعبية في جنوب الضفة راتب الجبور، في بيان، إن مستوطنين مسلحين وضعوا منزلا متنقلا على أراضي المواطنين بمنطقة “سدة الثعلة” في مسافر يطا، تمهيدا للاستيلاء عليها، لصالح بناء مزارع للمستوطنين وتوسيع البؤرة الاستعمارية “تسخار مان” المقامة على أراضي المواطنين منذ عام 2020.

كما أحرق مستوطنون متطرفون، اليوم الأحد، غرفة زراعية وأشجار زيتون في قرية ظهر العبد غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

وقال رئيس المجلس القروي طارق عمارنة في بيان، إن مستوطني البؤرة الاستعمارية الرعوية شرق القرية، هاجموا المنطقة الشرقية من القرية وأحرقوا غرفة زراعية، تعود للمواطن نضال توفيق عمارنة، ووصلت النيران إلى بعض أشجار الزيتون في المنطقة.

وأضاف أن المستوطنين بحماية جيش الاحتلال، هددوا المزارعين بالاستيلاء على مئات الدونمات في المنطقة الشرقية من قرية ظهر العبد، حيث وضعوا علامات على الأراضي تمهيدا للاستيلاء عليها، مؤكدا أن الأراضي كافة مملوكة لأهالي القرية.

كما جرف مستوطنون متطرفون اليوم الأحد، أراضي زراعية ووضعوا بيتا متنقلا، فوق أراضي بلدة الخضر، جنوب مدينة بيت لحم.

وأفاد عضو المجلس البلدي في الخضر إبراهيم موسى في بيان، بأن مستعمرين شرعوا في تجريف أراضٍ محاذية للبؤرة الاستعمارية “سيدي بوعز” المقامة على أراضي المواطنين في منطقة عين قسيس التابعة لبطريركية الروم الأرثوذكس، بهدف توسيع حدودها.

وأضاف أن المستوطنين وضعوا بيتا متنقلا على أراضي منطقة “ظهر الزياح” غرب الخضر، تمهيدا للاستيلاء عليها لصالح الاستعمار.

–(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق