أمين عام الصحة يؤكد الحرص على التشاركية لتحسين واقع الخدمات

هلا أخبار – أكد الأمين العام لوزارة الصحة للرعاية الصحية الأولية والأوبئة الدكتور رائد الشبول، حرص الوزارة على التشاركية والتنسيق مع مختلف الجهات لتحسين واقع الخدمات الصحية.

جاء ذلك خلال استقباله سفيري الاتحاد الأوروبي بيير شاتزيسافاس، وإسبانيا ميغيل ولكاس، اليوم الثلاثاء، في مركزي الصفا الأولي والأمير الحسن الشامل في محافظة عجلون، للطلاع على سير أعمال التجديدات في المركزين، ضمن مشروع “رعاية” الممول من الاتحاد الأوروبي.

وثمن الشبول دعم الاتحاد الأوروبي وإسبانيا لتنفيذ مثل هذه المشاريع التي تساهم بشكل كبير في دعم الرعاية الصحية الأولية المقدمة للمواطنين.

وشملت التجديدات تجهيز المركزين بنظام السجل الطبي الرقمي، وتزويدهما بمعدات طبية وأثاث، وتجديد البلاط والطلاء وتحديث أنظمة السباكة والكهرباء والإضاءة، ما أدى إلى زيادة القدرة الاستيعابية وجودة الخدمات المقدمة للمرضى الأردنيين والسوريين.

ويمتد مشروع “رعاية” إلى 3 سنوات ومُمول من الاتحاد الأوروبي من خلال الصندوق الاستئماني الإقليمي الأردني للاستجابة للأزمة السورية “مدد”، بميزانية قدرها 22 مليون يورو، وتديره الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي للتنمية الدولية في الأردن ومؤسسة الدولة والصحة والطفل والرعاية الاجتماعية، حيث يهدف المشروع إلى تعزيز نظام الرعاية الصحية العامة في الأردن مع التركيز بشكل خاص على تعزيز علاج الأمراض غير السارية ومكافحتها.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق