بحث التعاون بين العقبة الخاصة والبلقاء التطبيقية

هلا أخبار – بحث رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، نايف حميدي الفايز، مع عميد كلية العقبة الجامعية التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية الدكتور أحمد شموط وأعضاء الهيئة الإدارية والأكاديمية آلية تعزيز التعاون الإستراتيجي بين السلطة والجامعة ودعم التعليم الأكاديمي في مدينة العقبة.

وأكد الفايز، أهمية التعليم كعنصر أساس في بناء المجتمعات وتحقيق التنمية المستدامة، مشيرا إلى التزام السلطة بدعم العملية التعليمية وتحسين مخرجاتها من خلال شراكات استراتيجية مع المؤسسات الأكاديمية لتقديم أفضل الفرص التعليمية التي تواكب التطورات العالمية الحديثة، بهدف إعداد جيل من الشباب القادر على تلبية احتياجات سوق العمل المحلي والعالمي وقيادة مستقبل واعد.

وأوضح أن السلطة ضمن خطتها الاستراتيجية تولي اهتماما كبيرا بتطوير البنية التحتية التعليمية وتوفير بيئة ملائمة للبحث والإبتكار، ما يعزز من مكانة العقبة كمركز تعليمي رائد في المنطقة وعلى المستوى الدولي.

من جانبه، عرض الدكتور شموط أهداف الكلية ورؤيتها وبرامجها الأكاديمية وإعداد الطلبة والمشاريع المستقبلية والتخصصات التي تسعى لاستحداثها، لتواكب إحتياجات السوق المحلي والإقليمي من خلال مرافق الكلية التدريبية في مجال الضيافة والفندقة والمشاغل الفنية والهندسية ومركز العقبة للتعليم والتدريب البحري.

ونوه بأن مركز العقبة للتعليم والتدريب البحري يعد من المراكز الرائدة على المستوى الدولي في التدريب البحري ويستخدم أحدث التقنيات والمعدات التدريبية ونظام المحاكاة البحري النوعي كما يقدم تجربة حقيقية للتدريب العملي في قيادة السفن.

ولفت الى أن المركز يهدف إلى تمكين طلبة البكالوريوس وتكنولوجيا النقل البحري ودبلوم الهندسة البحرية بالمهارات اللازمة حسب المتطلبات القياسية الدولية للالتحاق بسوق العمل، إضافة إلى الدورات التدريبية المعتمدة من قبل الهيئة البحرية الأردنية للحصول على الشهادات المتخصصة وفقا لمتطلبات المنظمة البحرية الدولية.

واطلع الفايز يرافقه مفوض الشباب وريادة الأعمال في السلطة رمزي الكباريتي، على مرافق التدريب للضيافة والفندقة وخدمات الطعام والشراب والمشاغل الفنية الهندسية ومركز التعليم والتدريب البحري، مشيدا بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه كلية العقبة الجامعية ومركز العقبة للتعليم والتدريب البحري.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق