عبيدات: لا قرار جديدا بالحظر لغاية اللحظة

هلا أخبار – قال وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات إن نسبة الفحوصات الإيجابية مؤشر مهم بعد أن وصلت إلى 3.5% ثم ارتفعت خلال الأيام الماضية إلى حدود 5.5%.

وأضاف عبيدات في تصريحات تلفزيونية، الإثنين، لغاية اليوم القرار بعودة المدارس في حينه، وأنه لابد النظر إلى المنحنى الوبائي.

وأكد عبيدات أن القرار الخاصة بفتح القطاعات ليس لوزير الصحة فقط، مبينا “لم أر اثناء وجودي في الحكومة أي سبب يجعلنا غير صريحين مع الناس، وإذا كان الوضع الوبائي جيدا فسنكون سعيدين بعودة المدارس ونتمنى ذلك، لكن يبقى موضوع الوضع الوبائي مهم”.

ولفت “إذا لم ترتفع نسبة الفحوصات الإيجابية فالقرار كما هو بعودة المدارس، لكن هناك تقييم دوري للوضع الوبائي خلال الأيام القليلة القادمة”.

وبين أنه لغاية الآن لا يوجد قرار بعودة الطلبة إلى الجامعات وهناك سيناريوهات مختلفة تدرس.

وقال إنه لا يوجد قرار بالغاء الحظر الجزئي، أو العودة حظر أيام الجمعة، وبين “علينا ان نكون حذرين ونتكلم عن جانب وبائي وصحي ويجب ان نتعامل معه بجدية.”

وتابع عبيدات، ما تم في التعامل مع المصابين بالفيروس المتحور، هو عزلهم وتتبعهم عبر الاتصال الهاتفي، وتم إجراء فحوصات وعندما تماثلوا للشفاء سمح لهم بالخروج،  مبينا أن الحالات ليست فقط من القادمين من بريطانيا، وأن عدد الدول التي سجلت الفيروس الجديد أكثر من 72 دولة.

وأضاف عبيدات أن لا يزال التركيز في الفحوصات على المجموعات المستهدفة والمخالطين أول تلك المجموعات وتصل نسبتهم إلى 70-75% من تلك المجموعات.

وأكد عبيدات نحن نسير وفق ظروفنا ووضعنا الوبائي، وإذا كان جيدا سنذهب إلى فتح القطاعات ولن نبقيها مغلقة، عندما جاءت الحكومة في شهر 9 كان هناك انتشار مجتمعي وكان هناك من يقول إن الإصابات ستصل إلى 20 ألف.

وبين أن الحكومة قررت أنها ستعمل على زيادة قدراتنا في المستشفيات من خلال بناء مستشفيات وتطوير القطاع ولم نذهب للخيار الأسهل وهو غلق القطاعات، واختارت التوازن بين الصحة والاقتصاد”

وأضاف عبيدات أنه سيصلنا 20 ثلاجة لحفظ اللقاحات خلال أيام، وحال توفر لقاحات سيتم وضع مجموعة من فرق التطعيم في صالات رياضية كبيرة مغلقة.

وبين أن هناك مشاورات متقدمة مع الصين لتزويد الأردن باللقاح خلال أسبوعين وقد تصل كمياتها إلى مليوني جرعة، فيما زاد بأن اللقاحات من فايزر ستصل إلى 300 ألف جرعة من نهاية آذار، كذلك سيصلنا من كوفاكس 500-650 ألف جرعة خلال الربع الثاني من العام.

وتابع عبيدات أننا لم ندخل الموجة الثانية بل لا نزال في الأولى ونتعافى منها، وليس حتميا أن ندخل الثانية إذا ما تعاملنا معها كدولة من حكومة وشعب ومنشآت بالشكل الصحيح.

وقال عبيدات إنه وقع على تقنية جديدة لفحص PCR لإعادة فحص جميع الحالات الإيجابية للكشف إن كانت من السلالة البريطانية أو الأصلية.

زر الذهاب إلى الأعلى