الهناندة: نجمع بيانات 2430 خدمة حكومية لتصنيفها

هلا أخبار – عقد منتدى الاستراتيجيات الأردني جلسة حوارية، اليوم الأربعاء، مع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة لمناقشة الاستراتيجية الأردنية للتحول الرقمي 2020، بمشاركة أعضاء المنتدى وأصحاب العلاقة في القطاع، برعاية البنك العربي وشركة أمنية وشركة STS.

ودعا وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة إلى تسليط الضوء على أهم التحديات التي تواجهها عملية التحول الرقمي في الأردن، من خلال تحديد منهجية واضحة وشاملة للقطاع ترتكز على رفع مستوى البنية التحتية، وبناء قاعدة بيانات ديناميكية ومنظمة لجميع القطاعات، مشيرا إلى أهمية بناء استراتيجية مستدامة ومستمرة تتماشى مع جميع المعطيات المستقبلية.

وبين أن الوزارة ستعد خطة واضحة لآلية تنفيذ عملية التحول الرقمي، تشتمل على مؤشرات أداء ضمن جدول زمني يشرف على تنفيذها لجنة مختصة.

وفيما يخص أتمتة الخدمات الحكومية، قال الهناندة إنه جرى جمع بيانات حول 2430 خدمة حكومية سيجري تصنيفها بناءً على مدى أهميتها للمواطنين ضمن معايير واضحة، مشيراً إلى أن رضا المواطنين ومساهمة الخدمات الحكومية المقدمة في الاقتصاد ومحاربة الفساد، بالإضافة إلى توفير فرص عمل، من أهم المؤشرات لقياس أداء الوزارة في تحقيق استراتيجية التحول الرقمي وأتمتة الخدمات الحكومية.

وأكد الهناندة أن الحكومة تسعى جاهدة إلى بناء منصة متكاملة من خلال تشبيك أنظمة المعلومات القطاعية وقاعدة بيانات موحدة لرفد صانع القرار بالدراسات والإحصائيات الدقيقة لتمكينه من اتخاذ القرار الصائب في الوقت المناسب، موضحاً أن ذلك يتطلب وضع الأطر التشريعية اللازمة للجهات الحكومية المختلفة لمشاركة البيانات التي بحوزتها، بالإضافة إلى إنشاء البنية التحتية اللازمة لاستقبال وتخزين وتجميع البيانات وتصنيفها وتحليلها والحفاظ على أمنها وخصوصيتها.

وأشار إلى أن الأردن يعد من الدول ذات الإمكانات العالية في مجال تكنولوجيا المعلومات بناءً على المؤشرات العالمية المختصة، كما تسعى الخطط والأهداف الاستراتيجية المقبلة في الوزارة إلى وضع الأردن ضمن مصاف الدول المتقدمة في مجال التحول الرقمي.

وشدد الهناندة، على حرص الحكومة ممثلة بالوزارة لإشراك جميع المواطنين وتمكينهم من الوصول إلى الخدمات الأساسية عبر رقمنة القطاعات الرئيسة من خلال التركيز على بناء مهارات أكثر مواءمة لمتطلبات المستقبل، ما يعزز المزيد من الوظائف وتفعيل دور ريادة الأعمال والمشاركة المجتمعية الرقمية.

وقال عضو الهيئة الإدارية ورئيس محور التحول الرقمي في المنتدى أيمن المزاهرة، إن الإنجاز الحكومي خلال الأعوام العشرين الماضية فيما يتعلق بالاقتصاد الرقمي والريادة والخدمات الحكومية المؤتمتة لا يمكن إنكارها إلا أنه دون الطموح المنشود، داعياً إلى الوقوف وراء الأسباب التي تؤخر أو تعيق الإنجاز المتكامل.

وأكد المزاهرة أهمية أن تكون نظرة الحكومة في مبدأ التحول الرقمي أكثر شمولية وتعكس تطوير القطاعات الاقتصادية ككل من خلال وضع خطط واستراتيجيات مدروسة وعابرة للحكومات، إضافة إلى حوكمة متابعة الإنجاز لتأتي هذه الجهود بثمار محسوسة ومتكاملة تلمس حياة المواطنين والقطاعات الاقتصادية المختلفة.

وبين المدير التنفيذي للمنتدى الدكتور إبراهيم سيف، من جانبه، أهمية مواكبة التغيرات العالمية في مجال التحول الرقمي، والاستفادة من الإمكانات المتاحة التي يتميز بها الشباب الأردني في قطاع تكنولوجيا المعلومات؛ ما يسهم في التغلب على ما تواجهه المملكة من تحديات اقتصادية واجتماعية وبيئية.

وأشار إلى أن الجلسة اليوم تأتي ضمن جهود منتدى الاستراتيجيات الأردني في تعزيز الحوار والشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص، مؤكداً أن المنتدى ومنذ إطلاق الاستراتيجية الأردنية للتحول الرقمي 2020، تواصلت مع أعضائه وأصحاب العلاقة لإيصال وجهة نظر القطاع الخاص والتغذية الراجعة منه حول أفضل السبل لتنفيذ استراتيجية التحول الرقمي.

ودار نقاش بين أعضاء المنتدى والوزير الهناندة حول سبل تطوير العلاقة بين القطاعين العام والخاص، والمشاريع المستقبلية ذات الأثر على سرعة أداء الأعمال بكفاءة وفاعلية.

زر الذهاب إلى الأعلى