عبيدات: قرار إعادة فتح المدارس تدريجيا لا تراجع عنه

نسبة الالتزام لا تصب باتجاه فتح القطاعات

هلا أخبار – قال وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، إن نسبة الالتزام بوسائل الوقاية انخفضت على ما هي بالسابق.

وأضاف عبيدات، خلال اجتماع لجنة الاقتصاد في مجلس النواب، أن نسبة الالتزام لا تصب باتجاه فتح القطاعات.

وعن عودة المدارس، قال إن “قرار إعادة فتح المدارس لا تراجع عنه كما هو متخذ سابقا بالعودة التدريجية ابتداء من الصفوف الأساسية الأولى والثاني الثانوي ورياض الأطفال”.

وعن السلالة الجديدة لكورونا، قال إن “السلالة ليست موجودة فقط في المملكة المتحدة، وانما هنالك دول أخرى ربما يكون نسبة الانتشار فيها عاليا، وهنالك نسبة حركة عالية للأردن مع تلك الدول”.

وأكد، أنه “من الصعب وقف هذه السلالة، وهنالك سلالات كثيرة منذ بدء الجائحة، ولحسن الحظ لم تغير سلوك الفيروس، والسلالة الحالية قد تكون أسرع انتشارا ولا تؤثر على شدة المرض”.

وعزا عبيدات تسجيل العاصمة “لأكثر إصابات كورونا المتحور نتيجة طبيعة سكانها الذين يذهبوا ويأتوا أكثر من المناطق البعيدة”، متمنيا أن تكون الزيادة الإيجابية بالفحوصات فقط تذبذبا طبيعيا للحالات.

وفيما يتعلق بقدرات وزارة الصحة، أكد عبيدات أن القدرة على استقبال المرضى في أفضل حال سواء بعدد الأسرة والقدرة على العلاج والأجهزة الكافية، لافتا إلى وجود لجنة وطنية من أطباء تقوم بعلاج المرضى عبر “الايكمو”.

وبيّن عبيدات، أن الأردن لم يقم بأية دراسات بشأن فعالية المطعوم على السلالة الجديدة لفيروس كورونا، مشيرا إلى أن الشركات المصنعة للمطاعيم أعلنت أن السلالة تستجيب للقاحات.

وعن فتح القطاعات، قال عبيدات إن فتح القطاعات يعتمد على تأثير القطاعات على الوضع الوبائي، لافتا إلى وجود قطاعات تأثيرها أكبر من غيرها على الوضع الوبائي.

وشدد على أن الالتزام بمعايير الصحة العامة من ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي يؤدي إلى فتح جميع القطاعات بشكل تدريجي.

وتالياً صور من اجتماع اللجنة، تصوير محمد أبو حميد:

وزير السياحة والآثار نايف الفايز
وزير السياحة والآثار نايف الفايز – تصوير محمد أبو حميد
القطامين
وزير العمل معن القطامين – بعدسة محمد أبو حميد

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى