الخصاونة: وقف توريد فايزر الى الأردن موقتاً

هلا أخبار – علّق رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، في جلسة الأعيان اليوم الخميس، حول سير خطة التطعيم ضد كورونا وتوريد الجرعات، بقوله “هنالك سوق سوداء حول المطاعيم”.

وأوضح الخصاونة، خلال جلسة مجلس الاعيان، أن الأردن تلقى عددا من شحنات لقاح فايزر ثم توقفت الشركة عن التوريد.

وأكد أن تعاقدات الأردن الثابتة للحصول على اللقاح، هي مع شركة فايزر وائتلاف كوفاكس، مبينا أنه جرى التعاقد مع فايزر على تقديم 300 ألف جرعة في الربع الأول من العام، على أن يتم توريد ما يغطي 5% من السكان تباعا.

وأضاف أنه جرى التعاقد مع ائتلاف كوفاكس على تقديم 10% من احتياجات السكان، مشددا على أن هذا التعاقد استباقي، وأن أي من الشركات المنتجة للمطاعيم لم تصل إلى منتوج نهائي.

وأكد أن الائتلاف لا يزال يعطي الأولوية للدول الفقيرة ومتوسطة ومنخفضة الدخل، موضحا أن هناك مرئيات بأنه سيقدم بحلول نهاية شباط أو آذار المقبل لقاحات، وبواقع 500-600 ألف جرعة من مطعوم أسترازينكا.

وعن لقاح سينوفارم، قال الخصاونة إن الأردن يسعى للتعاقد على مليوني جرعة، مؤكدا أنه "لا تعاقد فعليا عليها".

وأوضح الخصاونة أن عدد المسجلين على منصة تلقى اللقاح بلغ نحو 300 ألف شخص، وأن نصف المسجلين على المنصة تخلفوا عن موعدهم.

وقال "لن ندعي أننا نستطيع تحصيل كمية محددة من المطاعيم في تاريخ محدد في ضوء أزمة المطاعيم التي يشهدها العالم برمته"، مضيفا أن أي إدارة بالعالم لا تستطيع أن تجيب بقدر من الالتزام الزمني بأنها ستحصل على هذا الرقم من المطاعيم في التاريخ الفلاني.

وشدد على أن الحكومة تسعى بشكل حثيث للحصول عليها وتأمينها، وتبعا لذلك تحصل مواءمات في برنامج العمل أو في الخطة التنفيذية التفصيلية اعتمادا على نوع المطعوم الذي نستطيع تحصيله.

ولفت الخصاونة إلى أن الحكومة تسعى لتحصيل مطاعيم ذات نوعيات مختلفة من جهات ومصادر مختلفة، ضمن الاشتراطات التي تُعنى بسلامة المواطن والمطعوم.

وأضاف أن الحكومة تسعى للتعاقد مع الشركات التي بدأت بإنتاج المطاعيم والتي لديها تراخيص من جهات الاعتماد الطبي والغذائي والدوائي الدولية والتي تستجيب لشروط مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية.

وأشار إلى أن المطاعيم المصرح بها من قبل مؤسسة الغذاء والدواء هي؛ فايزر وساينوفارم، مبينا أنه لدى المؤسسة طلبي ترخيص استخدام طارئ لمطعومين آخرين، وأنها لا تزال تجري الدراسات حول سلامة ومأمونية هذه المطاعيم.

وأكد على توفر خطة تفصيلية حول عملية التطعيم؛ تشمل عدد المراكز الرئيسة والثانوية لتقديم المطعوم حال توفره، وكمية المطاعيم التي ستزود بها المحافظات.

وأضاف أن "خطتنا التفصيلية بنيت على توفر ثلاجات تحفظ المطعوم والذي يتطلب شروطا صارمة للتخزين، وتدريب الكوادر على تقديم المطعوم حيث إنه يتلف بعد 5 ساعات من اخراجه من الثلاجة"، وذلك في إشارة إلى مطعوم فايزر.

وقال إن حملة التطعيم في الأردن بدأت مبكرا، وإن قسما من المطاعيم حصلنا عليها بسبب تدخل جهات الاختصاص لتسهيل عملية الحصول على المطاعيم وتقديرا من عديد الجهات للمكانة الدولية لجلالة الملك عبدالله الثاني.

زر الذهاب إلى الأعلى