طاقة الأعيان تبحث واقع شركات الكهرباء

هلا أخبار – بحثت لجنة الطاقة والثروة المعدنية في مجلس الأعيان اليوم الخميس، برئاسة العين صالح ارشيدات، واقع شركات توزيع الكهرباء في المملكة والتحديات والمعيقات التي تواجهها.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة بحضور مدير عام شركة الكهرباء الأردنية حسن عبدالله ومدير عام شركة توزيع الكهرباء حسان ذنيبات ومدير عام شركة كهرباء إربد المهندس بشار التميمي.

وقال ارشيدات إن قطاع الكهرباء مهم وحيوي في المملكة ويضاهي الدول المتقدمة من حيث التغطية والجودة وسرعة الخدمة للمواطنين، مبينا “أننا تقدمنا بشكل كبير ومتسارع في مجال الطاقة المتجددة على مستوى الإقليم والعالم، لكننا اليوم لا نستطيع التوسع باستثمارات الطاقة المتجددة بسبب وجود فائض بالطاقة”.

وأكد ارشيدات ضرورة تقييم محددات الطاقة في استراتيجية وزارة الطاقة وتحويلها إلى فرص، حيث أن لدينا بنية تحتية جيدة يجب البناء عليها مستقبلا، بالإضافة إلى تقليل نسبة الفاقد من الشبكات والاستفادة من صندوق فلس الريف لخدمة البوادي والمناطق الأقل حظا، متمنيا على قطاع الكهرباء العمل على تخفيض كلفة الطاقة الكهربائية فيما يخص قطاع الصناعة والسياحة والمواطن، لأن الكلفة ما زالت مرتفعة.

من جانبهم، أشار مدراء شركات الكهرباء الى حجم الإنجازات من حيث جودة الخدمات المقدمة للمواطنين وسرعة إصلاح أي خلل على الشبكات من خلال نظام التحكم عن بعد وصيانة الشبكات وإدامة التيار الكهربائي عبر كوادر فنية مؤهلة وآليات مجهزة تعمل في كل الظروف.

وفيما يخص الفوترة والأتمته أشار مدراء الشركات إلى التنسيق مع هيئة تنظيم قطاع الطاقة من خلال التطبيقات الذكية وتركيب العدادات الذكية للتسهيل على المشتركين الجهد والوقت خلال جائحة كورونا.

وعوضوا للتحديات والمعيقات التي تواجه النظام الكهربائي والعبء الكبير جراء حجم الفاقد للطاقة الكهربائية، نتيجة الاستجرار غير المشروع للتيار الكهربائي كتحد كبير في ظل امتداد الشبكات لمسافات كبيرة ضمن اختصاص تغطية كل شركة وخروج معظم المشتركين الكبار بسبب تركيب أنظمة الطاقة المتجددة، إلى جانب كلف تخزين الطاقة المتجددة.

بدورهم، أشاد أعضاء اللجنة بتطور النظام الكهربائي وتقليل وقت انقطاع التيار الكهربائي ومعالجة الفاقد والاستجرار غير المشروع في بعض المناطق وإيلاء تخزين فائض الطاقة المتجددة الاهتمام.

(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى