إدارية الأعيان تلتقي مسؤولي التدريب في القطاع العام

هلا أخبار – التقت اللجنة الإدارية في مجلس الأعيان، برئاسة العين مازن الساكت، اليوم الخميس، مدير معهد الإدارة العامة بالوكالة، المهندسة بدرية البلبيسي، ومساعد مدير معهد الإدارة العامة فايز النهار، ومدير مديرية المعهد المالي التابع لوزارة المالية أحمد الكساسبة.

وأكد الساكت الدور التاريخي لمعهد الإدارة العامة في رفع كفاءة موظفي القطاع العام، مشيراً إلى أهمية تنمية الموارد البشرية لأنها بداية الإصلاح الإداري للارتقاء بمهارات الموظفين وتحديد اتجاهاتهم.

وقدم الساكت عدة مقترحات للعمل بها والنهوض بمعهد الإدارة العامة، أهمها إعادة النظر بمنظومة الرقابة سواء من ديوان المحاسبة أو الرقابة المالية، والتركيز على المفاصل المهمة في الإدارة مثل: التخطيط الوظيفي، وتقييم الأداء، مؤكدًا أهمية تكوين جهة مختصة تعمل على تقييم أداء الموظف والاستعانة بالفيديوهات المعتمدة في قاعات الوزارات والمؤسسات الحكومية.

بدورها، استعرضت البلبيسي أبرز التطورات التي طرأت على معهد الإدارة العامة خلال السنتين الماضيتين ضمن إطار المشروع الشمولي الذي تم تنفيذه بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID).

وبينت أن نظام الخدمة المدنية الجديد ركز على بناء القدرات والتدريب باعتباره متطلباً رئيسياً لتنمية الموارد البشرية في القطاع العام وفقاً للكفايات والمهارات والاتجاهات التي تتطلبها طبيعة ومستوى كل وظيفة من وظائف القطاع العام.

وأضافت البلبيسي أن المعهد أعدّ مجموعة من الحقائب التدريبية التي تحاكي تلك الكفايات وقام باعتماد معايير لتأهيل المدربين والاستعانة بهم في تنفيذ البرامج التدريبية بالإضافة إلى المعايير الخاصة بالمراكز والبرامج لتدريبية التي تُقدم لصالح القطاع العام من أي جهة كانت بهدف ضبط جودتها والتأكيد من انسجامها مع الخطط والأولويات الوطنية والاحتياجات التدريبية الحقيقية للدوائر الحكومية.

وأكدت أن المعهد يتمتع ببنية تحتية متطورة ونوعية وفق افضل المواصفات التي توفر بيئة تدريبية جاذبة ومحفزة، لافتًا إلى أن العمل ما زال مستمرا في تطوير منظومة عمل المعهد ليصبح قادرا على القيام بدوره المنشود في تنمية المورد البشري في القطاع العام.

من جانبه، بين النهار أن المعهد أدخل أساليب ووسائل تدريبية جديدة تحاكي التطورات والممارسات العالمية في التدريب من ضمنها التدريب الإلكتروني باستخدام تقنيات التدريب عن بعد، التي أسهمت بدورها في توسيع شريحة المستفيدين من البرامج في مختلف المحافظات بكلف رمزية بعيدا عن قيود الزمان والمكان.

وأشار إلى أنه تم تحويل برنامج توجيه الموظف الجديد إلى برنامج مؤتمت بالكامل استفاد منه أكثر من 400 موظف من مختلف المحافظات خلال الشهرين الماضين.

وبين النهار أنه في تشرين الأول الماضي صدرت أسس للمشاركة في البرامج التدريبية حددت البرامج المطلوب اجتيازها في كل فئة ودرجة وظيفية، الأمر الذي سهل عملية تحديد الاحتياجات التدريبية ومكن الدوائر من توجيه موارد التدريب بالاتجاه الصحيح، مؤكدًا أن استدامة التطوير الذي وصل إليه المعهد يحتاج إلى استمرارية دعم المعهد وتعزيز موارده المالية والبشرية.

من جهته، قال الكساسبة إن الهدف من إنشاء المعهد المالي هو دعم إمكانيات العاملين في الدوائر المالية، حيث تم العمل على معهد متخصص يعمل على تدريب أي موظف سيتم تعيينه ضمن برنامج تأهيل المحاسب الحكومي، يشمل جميع التشريعات والأنظمة وطريقة العمل على المحاسبة الحكومية ومحاور في الرقابة الداخلية، كما تم العمل على برنامج مدقق داخلي للعاملين في الدوائر المالية، مضيفاً إلى أنه سيتم العمل على 150 برنامجًا حكوميًا يستهدف رؤساء الأقسام والموظفين.

زر الذهاب إلى الأعلى