قرض أوروبي للأردن بقيمة 31.2 مليون دولار

هلا أخبار – اعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أنه سيقدم بالاشتراك مع مؤسسة تمويل التنمية الألمانية،قرضاً بقيمة 6ر10 مليون دولار لشركة Yellow Door Energy، وهي شركة رائدة في مجال توفير الطاقة المستدامة للشركات، لتطوير وبناء وتشغيل محفظة من ثماني محطات شمسية ضوئية في الأردن.

كما حشد البنك قرضا تصل قيمته إلى 5 ملايين دولار، مقدم من مرفق البيئة العالمي، وقرض ممتاز مواز بقيمة 6ر15 مليون دولار من مؤسسة تمويل التنمية الألمانية DEG، ومساهمة في حقوق الملكية من شركة Yellow Door Energy.

كما تقدم إسبانيا مدفوعات قائمة على النتائج تصل إلى 5ر1 مليون يورو، فضلاً عن مساعدة فنية سيقدمها الاتحاد الأوروبي.

وستباع الكهرباء التي ستنتجها المحطات الثمانية إلى خمسة مستهلكين من القطاع الخاص، هم شركة أمنية (قطاع الاتصالات)، وسوبر ماركت كارفور، وسوبر ماركت سيفوي، وتاج مول (قطاع التجزئة)، وكلاسيك فاشون (قطاع الملابس).

وفي المجمل، ستضيف المحطات الثمان 3ر48 ميجاواط/ساعة من الطاقة المتجددة إلى نظام الطاقة في الأردن، بما يولد أكثر من 81 جيجاواط/ساعة من الكهرباء المتجددة سنوياً طوال عمر المشروع، وحيث يتوقع أن تقلل المحطات من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 49000 طن سنوياً.

ويعد المشروع، المصمم في إطار هيكل مبتكر يجمع المخاطر الملازمة لإنشاء وتشغيل مشاريع الطاقة الشمسية التجارية، أكبر محفظة من مشاريع الطاقة المتجددة من القطاع الخاص إلى القطاع الخاص، حيث يزود القطاع الخاص مباشرة بالكهرباء بموجب اللوائح التنظيمية الأردنية الخاصة، من خلال ربط انظمة الطاقة المتجددة على الشبكات الكهربائية والتي تتيح للعملاء إنشاء واستئجار أو امتلاك محطات طاقة متجددة وربطها، على الشبكات الكهربائية للنقل أو التوزيع في مواقع بعيدة لتوليد الطاقة لاستهلاكهم الخاص.

كما تم تسجيل المشروع مع برنامج منظمة فيرا لمعيار الكربون المعتمد، وهو برنامج عالمي طوعي رائد لقياس انبعاثات غازات الدفيئة، وسيستفيد من دعم تقدمه اسبانيا على شكل مساعدة فنية لتسهيل إنشاء نظام رقمي للرصد والإبلاغ والتحقق ونظام مدفوعات قائم على النتائج لتحقيق الدخل من خفض انبعاثات غازات الدفيئة.

وستتم مراقبة وفورات الانبعاثات هذه والإبلاغ عنها من خلال نظام رقمي متقدم يقوم بتطويره البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ويسمح بالتحقق الفعال من تأثيرات المناخ بطريقة آلية وشفافة وقوية.

وسيكون هذا النظام مثالاً واضحاً على الطريقة التي تستطيع فيها الرقمنة والأتمتة أن تسهل توسيع نطاق ابتكارات المشاريع في إطار آليات سوق الكربون الحالية والناشئة وأدوات تمويل المناخ القائمة على النتائج.

ويعتمد الأردن بشكل كبير على واردات الهيدروكربون لتلبية احتياجاته من الطاقة.

وخلال العقد الماضي نجح الأردن في تطوير قطاع الطاقة المتجددة وخاصة الطاقة الشمسية للتخلص من اعتماده على الهيدروكربون المستورد وخفض تأثيراته على البيئة.

وبتاريخ اليوم، تجاوز الأردن هدفه الأصلي من توليد الطاقة المتجددة والذي حدده بنسبة 10 بالمئة من الطاقة المولدة، حيث وصلت هذه النسبة الآن إلى 20 بالمئة، كما ويسعى الأردن إلى هدف جديد وهو الوصول إلى نسبة 30 بالمئة بحلول 2030.

وفي هذا التمويل، سيكون بنك اتش اس بي سي بنك الحساب الخارجي (اوفشور) ووكيل الضمان الخارجي، بينما سيكون البنك العربي بنك الحساب الداخلي (اونشور) ووكيل الضمان الداخلي.

يشار إلى أن مؤسسة تمويل التنمية الألمانية هي جزء من مجموعة KfW المصرفية التي تعمل في الأردن منذ العام 1961 واستثمرت 7ر1 مليار يورو منذ العام 2007.

ومنذ بدء عملياته في الأردن في 2012، قدم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أكثر من 4ر1 مليار يورو لتمويل 54 مشروعاً في المملكة.

وشركة Yellow Door Energy هي الشريك الرائد في مجال الطاقة المستدامة للشركات، حيث تقدم خدماتها للعملاء التجاريين والصناعيين في الشرق الأوسط وجنوب آسيا. وتمكن حلول الطاقة الشمسية وكفاءة الطاقة التي تقدمها الشركة العملاء من تقليل تكاليف الطاقة وتحسين موثوقيتها وخفض انبعاثات الكربون.

–(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى