بيدرسن يثني على إعطاء لقاحات كورونا لللاجئين في الأردن

هلا أخبار – أثنى المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الأردن، اندرس بيدرسن، على جهود الحكومة لإدراج جميع أولئك الذين يعيشون في الأردن، بما في ذلك جميع اللاجئين، في خطة التطعيم الوطنية بلقاحات كوفيد-19.

وأضاف بيدرسن، في اجتماع شركاء كوفيد-19، الذي نظمه المنسق المقيم، وحضره وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، وضم كذلك السفارات ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى المعتمدة في الأردن عبر تقنية الاتصال المرئي، أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي سيواصلان تسهيل تبادل المعلومات، وأفضل الممارسات والدروس المستفادة من فيروس كورونا المستجد، وسيواصلان دعم جهود الحكومة على أساس الوضع الوبائي، وفق بيان صادر عن مكتب منظمة الصحة العالمية الاردن.

بدوره، قدّم وزير الصحة عرضًا لمستجدات الوضع الحالي للوباء، ولجهود الحكومة في الاستجابة لكوفيد-19، كما ورد على استفسارات المشاركين بالاجتماع فيما يتعلق بإعادة فتح المدارس، وسلالات الفيروس الجديدة (المتغيرات)، وكذلك خطة التطعيم وطرح لقاحات كوفيد-19، مؤكداً أن الحكومة تهدف إلى تطعيم أكبر عدد ممكن من المقيمين في الأردن بغض النظر عن الجنسية.

وأضاف عبيدات: “بالنيابة عن الحكومة، أود أن أشكركم جميعًا على كل الدعم المقدم إلى وزارة الصحة في الاستجابة لكوفيد-19، نحن نقدر ذلك حقًا”.

هذا وقدّم فريق منظمة الصحة العالمية، عرضا لأخر مستجدات الوضع الوبائي لكوفيد-19، على مستوى إقليم شرق المتوسط التابع للمنظمة الصحة العالمية، وعلى المستوى العالمي.

وشكرت ممثلة منظمة الصحة العالمية في الأردن الدكتورة ماريا كريستينا بروفيلي، وزير الصحة لانضمامه إلى الاجتماع مع الشركاء، كما وأثنت على الوزير ووزارة الصحة وجهودهما في التعاون المستمر.

وأشارت بروفيلي إلى أن الأردن يحظى بتقدير كبير لجهوده في الاستجابة لـكوفيد-19، ليس فقط محليًا ولكن أيضًا على المستوى الإقليمي والعالمي، وأضافت: “ستحرص منظمة الصحة العالمية وشركاؤها على الاستمرار في تقديم كل الدعم الممكن للحكومة الأردنية لمواصلة مكافحة كوفيد-19”.(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى