السعودية تؤكد رغبتها في التوصل لحل سياسي لوقف الحرب في اليمن

هلا أخبار – أكدت السعودية على “موقفها الثابت في دعم التوصل لحل سياسي شامل للأزمة اليمنية”، وذلك بعد الدعوة التي أطلقها الرئيس الأمريكي جو بايدن لوقف الحرب في هذا البلد وإعلانه إنهاء الدعم الأمريكي للعمليات العسكرية التي تقودها الرياض ضدّ المتمرّدين الحوثيين فيه.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” في بيان رسمي إن المملكة “تتطلّع إلى العمل مع إدارة الرئيس بايدن (…) في سبيل التوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن”، وترحب بما أعلنه “حيال التزام الولايات المتحدة بالتعاون مع المملكة للدفاع عن سيادتها والتصدي للتهديدات التي تستهدفها”.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن دعا الخميس إلى “إنهاء” الحرب في اليمن، معلنا وضع حد لـ”الدعم” ولـ”مبيعات الأسلحة” الأمريكية للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية في هذا البلد.

وقال في خطاب في مقر وزارة الخارجية، هو الأول له حول السياسات الدولية لإدارته، “نعزز جهودنا الدبلوماسية لإنهاء الحرب في اليمن، وهي حرب أنشأت كارثة إنسانية واستراتيجية”. وشدد على أن “هذه الحرب يجب أن تنتهي”. وأضاف “تأكيدا على تصميمنا، فإننا ننهي كل الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية في الحرب في اليمن، بما في ذلك مبيعات الأسلحة”.

للمزيد: المرأة اليمنية.. في نفق الحرب والفقر والتمييز والعنف

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قد تعهد بإنهاء دعم واشنطن للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في اليمن.

من جانبهم رحب الحوثيون في صنعاء مساء الخميس بقرار إدارة الرئيس الأمريكي، معتبرين أنها قد تكون خطوة نحو إنهاء النزاع.

وأفاد المسؤول في صفوف الحوثيين حميد عاصم “نتمنى أن يكون مقدمة لاتخاذ قرار وقف الحرب على اليمن وأن يكون مقدمة لاتخاذ موقف قوي في مجلس الأمن لصالح وقف العدوان”، مضيفا “نحن نتفاءل بذلك”.

(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى