وفاة الملاكم الشهير بهزيمته لمحمد علي كلاي

هلا أخبار – ليون سبينكس، الملاكم الذي ولد في 1953 في ولاية “ميسوري” الأميركية، توفي الجمعة ضحية لسرطان بالبروستاتا عانى منه الكثير، فغاب عن الدنيا، بوجود عدد قليل من أفراد أسرته وأصدقائه من حوله، بسبب قيود “كورونا” المستجد، على حد ما بثته الوكالات.

سبينكس ترك على الأرض أرملة وابنا وحيدا، وملفا حافلا في الملاكمة، فقد لعب 48 مباراة منذ احترافه في 1977 حتى تقاعده في 1995 بعمر 42 سنة، وخلال مسيرته فاز في 26 منها، بينها 14 بالقاضية، وخسر 17 وتعادل في 3 فقط.

الا أن أشهر مبارياته كانت واحدة خاضها في فبراير 1978 ضد بطل العالم بالوزن الثقيل، محمد علي كلاي، وفيها هزمه بالنقاط وانتزع منه اللقب، وهي التي جعلته شهيرا. الا أنه عاد وخسر بالنقاط مباراة ثأر مع محمد علي في سبتمبر ذلك العام.

وقبل السرطان، عانى سبينكس في 1990 من فاجعة، فقد كان له ابن ثان، وكان واعدا أيضا في عالم الملاكمة، وأثناء عودته بالسيارة إلى حيث كان يقيم مع والده، اخترقت رأسه رصاصة يبدو أنها كانت طائشة، ففارق الحياة بعمر 19 سنة للحال، وللآن لم يتوصل التحقيق لمعرفة مصدر الرصاصة ومن أطلقها وما السبب.

زر الذهاب إلى الأعلى