ترامب يعود إلى التواصل الاجتماعي عبر منصة جديدة

هلا أخبار – عاد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، إلى شبكات التواصل الاجتماعي، مجددا، لكن عبر منصة غير معروفة للكثيرين. وفي وقت لاحق، نفت المنصة أن يكون ترامب يدير الحساب وسط شكوك بشأن صحة ذلك.

وكانت حسابات ترامب الرسمية في شبكات التواصل الاجتماعية البارزة مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب قد علقت في أواخر أيام حكمه، بسبب تصريحات التي اعتبرت محرضة على العنف، على خلفية أحداث الكونغرس الدامية.

وكان “تويتر” الموقع المفضّل للرئيس الأميركي، وعبره يتواصل مع أنصاره وينشر قراراته وتصريحاته، ووصل عدد متابعيه إلى نحو إلى نحو 90 مليونا.

وكتب ترامب على منصة “غاب” (Gab) إن المزاعم التي تلاحقه بشأن التورط في أحداث الكونغرس لا يمكن إثباتها.

و”غاب” منصة شبيهة بموقع التدوين الصغير “تويتر”، ويستخدمها في العادة أنصار ترامب.

ونشر الرئيس الأميركي السابق رسالة من أحد محاميه، ويدعى ديفيد سشوين، إلى أحد أعضاء الكونغرس، وفيها نفي ما قال إنها مزاعم تلاحق موكله، ورفض لطلب ترامب الشهادة في البرلمان، تحت القسم.

وجاءت الرسالة على خلفية المحاكمة التي يعمل عليها مشرعون أميركيون لمحاكمة ترامب بسبب أحداث الكونغرس.

وكان المحامي تحدث عن رفض ترامب الشهادة، في وقت سابق، لكنهم لم ينشر الرسالة الكاملة بهذا الخصوص، ليأتي ترامب وينشرها.

وكرر ترامب مزاعمه التي لا أساس لها من الصحة حول تزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت في نوفمبر الماضي.

ومن المقرر أن تبدأ في الكونغرس الأميركي، الثلاثاء المقبل، محاكمة ترامب بشأن التحريض على اقتحام الكونغرس.

لكن المدير التنفيذي لمنصة “غاب” نفى في وقت لاحق أن يكون الحساب لترامب شخصيا.

وقال أندرو توربا، بحسب ما نقلت عن موقع “بيزنس إنسايدر” إن الحساب المعني لا يديره ترامب شخصيا.

ومع ذلك، لم يكشف توربا من هو الشخص الذي يدير الحساب.

وكانت وسائل إعلام عديدة في الولايات المتحدة، من بينها “بيزنس إنسايدر” قد ذكرت أن ترامب شخصيا يدير الحساب في المنصة.

وأوضح توربا بأن الحساب مجرد “مرآة ” تعكس تغريدات ترامب وبياناته التي كان يصدرها في السابق.

وقال إن “غاب” يتحلى بالشفافية وسيخبر الجمهور إذا بدأ الرئيس السابق في استخدمه.

زر الذهاب إلى الأعلى