الكورة: عودة مجرى شلال أبو شقير إلى طبيعته

هلا أخبار – باشرت لجنة خاصة في متصرفية لواء الكورة اليوم الاحد، بإعادة مجرى شلال أبو شقير بوادي زقلاب الى ما كان عليه قبل أن يتعرض للعبث من قبل أحد مزارعي المنطقة الجمعة الماضي.

وقال متصرف اللواء بكر الخنان الكعابنة، إن اللجنة التي شكلتها المتصرفية والتي ضمت مختلف الجهات المعنية ذات العلاقة، كشفت اليوم على موقع الشلال واطلعت على الأضرار الناجمة عن عملية ردم وتجريف مجراه الى جانب تدمير طاحونة حبوب عثمانية، وأوصت بإعادة مجرى الشلال الى وضعه السابق باعتباره من المصادر الطبيعية الواقعة ضمن أراضي خزينة الدولة ولا يجوز العبث فيها.

واكد الكعابنة انه سيتم بناء على توصيات اللجنة، بحث سبل حماية الشلالات الطبيعية في وادي زقلاب وطواحين الحبوب القديمة المنتشرة فيه باعتباره من المناطق الجاذبة للزوار والمتنزهين لما يتمتع به الوادي من جمالية طبيعية تتطلب المحافظة على تنوعها البيئي والحيوي.

واضاف انه سيتم التنسيق مع الجهات المعنية بغرض تحسين الطرق الزراعية في وادي زقلاب وفتح طرق أخرى في المناطق المحتاجة للتسهيل على المزارعين وتيسير وصول طواقم الدفاع المدني في حال نشوب حرائق.

يذكر ان متصرفية لواء الكورة كانت أوقفت الجمعة الماضي، أحد المزارعين وسائق جرافة أقدما على ردم وتجريف مجرى شلال أبوشقير الذي يزيد ارتفاعه عن 20 متراً، وتدمير طاحونة حبوب عثمانية بحجة منع المتنزهين من الاقتراب من الأراضي الزراعية المحاذية للشلال.

وتبلغ مساحة وادي زقلاب نحو 300 دونم، ويعتبر مصدراً رئيسياً لزراعة الرمان ومختلف الأشجار المثمرة، ويضم طواحين أثرية وشلالات طبيعية.

زر الذهاب إلى الأعلى