رقابة رقمية على الدخان خلال النصف الأول من 2021

هلا أخبار – توقع مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات الدكتور حسام أبو علي، أن دخول مشروع الرقابة الرقمية على الدخان، حيز التنفيذ خلال النصف الأول من العام الجاري.

وقال أبو علي خلال اجتماع اللجنة المالية النيابية اليوم الأحد، أن وزير المالية وقع اتفاقية نهاية العام الماضي مع الشركة التي ستتولى إعداد البرنامج وتجهيز النظام بالكامل؛ ليساعد على مكافحة التهرب الضريبي.

وأكد أن الانتقال إلى الرقابة الرقمية يعد أحد أهم المشاريع المدرجة في خطط إصلاح الضريبة، مبينا أن الدائرة حصلت على الموافقات اللازمة وباشرت بالمشروع.

وأضاف أبوعلي أن جميع المصانع الموجودة في المنطقتين؛ الضريبية والتنموية، تخضع لرقابة مباشرة طوال الـ24 ساعة، لافتا إلى أنه في حال أراد المصنع إجراء صيانة فذلك يستوجب وجود موظف ضريبة.

وقال إنه سيتم البدء في تطبيق المشروع مع الشركات الكبيرة خلال العام الجاري، كون أن أنظمتها مهيأة كما أنه جرى التنسيق مع هذه الشركات لإحضار المعدات اللازمة لتطبيق المشروع.

وأوضح أن وزير المالية صدر تعليمات الرقابة الرقمية على شركات الدخان العام الماضي، بمعنى أن شركات الدخان لن تتمكن من إنتاج دخان إلا بوضع ضابط الرقابة الرقمية وهي إجبارية، على الشركات الكبيرة والصغيرة لكنه سيتم البدء مع الكبيرة.

وفيما يتعلق بالتعاون والتنسيق بين الدائرة وسلطة العقبة الاقتصادية الخاصة، قال أبوعلي إن هناك نموذجية في التعاون بين الطرفين.

وأضاف أنه “حتى لا ننتظر إلى حين تعديل قانون السلطة، ولأهمية توحيد الإدارة الضريبية بين الطرفين، ولتسريع مكافحة التهرب والتجنب الضريبي، قمنا بتوقيع مذكرة تفاهم، وتنص على أن جميع المكلفين في منطقة العقبة أصبحوا ضمن نظام الضريبة في الدائرة، وتطبق عليهم جميع أسس وعينة التدقيق”.

ولفت إلى أنه ووفقا لمذكرة التفاهم، هناك تعاون بين الدائرة والسلطة في التدقيق والتفتيش الضريبي ومكافحة التهرب الضريبي.

وأشار إلى أن أحد برامج الإصلاح التي ستتعمل عليها الدائرة هي توحيد الإدارة الضريبية، مبينا أن الدائرة حاليا معنية بضريبة الدخل في كل ما يتعلق بالمناطق الضريبية والتنموية والحرة.

وأكد على وجود تعاون وثيق بين دائرتي الضريبة والجمارك، فيما يتعلق بالتهرب الضريبي والتهرب الجمركي.

وحول كادر دائرة الضريبة، قال أبوعلي إنه تم استحداث 5 مديريات جديدة ضمن برامج الإصلاح وإعادة الهيكلة، ما يتطلب كوادر إضافية للدائرة.

ونوه إلى أن بلاغ موازنة 2021 تضمن قرارا بوقف التعيينات، إلا أنه استثنى ضريبة الدخل والمبيعات ووزارتي الصحة والتربية والتعليم.

وقال إنه جرت عملية استقطاب داخلي من خلال ديوان الخدمة المدنية لـ3 تخصصات رئيسة، وهي؛ المحاسبة والحاسوب والقانون.

وعن الرديات الضريبية، أوضح أبوعلي أن الدائرة تعمل على معالجة تأخر الرديات الضريبية، وأنه تم رد جميع الرديات المتعلقة بالموظفين والمستخدمين الذين تم تدقيق طلباتهم، وأنه تم رد كافة المبالغ لعدد كبير من الشركات والأفراد.

وأكد أن الدائرة تعمل على معالجة التشريعات الناظمة للرديات الضريبية، بحيث يبدأ معالجة الرديات الضريبية بعد شهرين بدلا من 6 أشهر، وإعادة المبالغ من إيرادات الدائرة، بدلا من إعادتها عن طريق مخصصات يتم رصدها في الموازنة.

وحول اعتماد التبرعات لصندوق همة وطن في الإقرارات الضريبية، قال أبو علي إن أمر دفاع صدر بخصوص التبرعات وينص صراحة على وجوب اعتماد هذه التبرعات وقبولها في الإقرارات الضريبية.

أبوعلي – تصوير: عدي الرواجفة

تصوير: عدي الرواجفة

زر الذهاب إلى الأعلى