احتكار 60% من لقاحات كورونا بيد 16% من سكان العالم

هلا أخبار – أحدث بيانات لمنظمة الصحة العالمية، الأحد، إلى أن 60 بالمئة من اللقاحات التي يجري تصنيعها حالياً اشترتها البلدان الغنيّة التي لا يزيد عدد سكانها عن 16 في المائة من مجموع سكان العالم.

وحذر المدير العام لمنظمة لصحة العالمية تادروس أدحانوم غيبريسوس في مقال له في مجلة “السياسة الخارجية”، من أن الأعداد المتزايدة للقاحات التي جرى تطويرها وتصنيعها، غير كافية لتغطية الاحتياجات العالمية.

وأكد غيبريسوس أن الإنجاز العلمي والسرعة الكبيرة في إنتاج اللقاحات ما كانت لتجري لولا التعاون الدولي العلمي والمتبادل وهذا يؤكد أن اللقاح لا يحمل هوية معينة.

وشدد مدير المنظمة على ضرورة التضامن الدولي كحل جذري ووحيد للقضاء على الوباء بشكل نهائي ووضع أسس متينة للتعاون في ظل بدء حملة توزيع اللقاحات ضمن برنامج “كوفاكس” على البلدان الفقيرة والنامية.

وحذر أيضا من احتكار اللقاحات، مبينا أن معظم الدول الأوروبية تعيد ترتيب برنامجها الزمني لتسلم الجرعات لانطلاق حملات التلقيح بعد التأخير الذي حدث مع شركات الأدوية لتسليم الجرعات، في الوقت الذي توزع فيه اللقاحات بشكل غير عادل على الدول النامية والفقيرة، في الوقت الذي تعد فيه اللقاحات الحل الأمثل والوحيد حتى الاّن لمكافحة الجائحة.

زر الذهاب إلى الأعلى