الأزمة المالية تضرب تحضيرات أندية المحترفين

هلا أخبار – بدأت الأزمة المالية تضرب مبكرا تحضيرات أندية المحترفين، استعدادا للموسم الكروي 2021 الذي يبدأ رسميا في 23 الشهر الحالي، باقامة بطولة درع الاتحاد.

وتطل الأزمة المالية برأسها على تحضيرات الأندية التي تعاني من ضائقة مالية اتضحت جليا في الموسم الماضي، قبل أن تؤكد المؤشرات تفاقمها قبيل انطلاق الموسم الكروي الجديد.

وتجلت بوادر الأزمة المالية، باعلان أندية الغاء التعاقدات مع لاعبين جدد، وقيام مسؤولين في أندية أخرى بتقديم استقالاتهم بسبب الأوضاع المالية الصعبة، إلى جانب الغاء معسكرات تدريبية لفرق كانت تخطط للتحضير للموسم الكروي الجديد.

وكشفت أندية بدوري المحترفين لكرة القدم، عن صعوبات مالية جمة، تنذر بتفاقم ملحوظ لهذه الأزمة مع انطلاقة المنافسات بشكل رسمي.

وأكد نادي الرمثا تجميد تعاقداته مع لاعبين جدد، بسبب الأزمة المالية التي يعيشها النادي، نتيجة تراكم شكاوى اللاعبين التي تتطلب توفير مبالغ مالية كبيرة لحلها، وهو ما يفوق إمكانات النادي.

وقال الناطق الإعلامي وأمين السر في نادي الرمثا محمد ابو عاقولة، إن الإدارة اتخذت قرارا بتجميد التعاقد مع لاعبين جدد محليين وأجانب، بسبب الصعوبات المالية التي بدأت تظهر، مضيفا “للأسف بدأت شكاوى اللاعبين والمدربين تنهال على النادي الذي يعاني أصلا من عقوبة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بسبب شكاوى لاعبين أجانب سبق وأن لعبوا في صفوفه”.

ولفت إلى أن صندوق النادي ليس قادرا على الايفاء بمتطلبات اللاعبين في المرحلة المقبلة، ما ينذر بازمة مالية خانقة في الفترة المقبلة، ما من شأنه التاثير على تحضيرات الفريق الباحث عن البطولات.

وفي نادي الوحدات، قدمت اللجنة الفنية استقالتها أمس، احتجاجا على الأوضاع المالية الصعبة، وعدم قدرة النادي على الايفاء بمتطلبات اللاعبين المالية، ما دفع اللاعبين للتلويح بعدم تجديد عقودهم، أوعدم اللعب في حال لم يتسلموا مستحقاتهم القديمة.

وأكد عضو اللجنة الفنية في نادي الوحدات هيثم أحمد، تقديم استقالته رسميا، بسبب الأوضاع المالية الصعبة التي تنذر بازمات متلاحقة.

أما رئيس نادي شباب العقبة رجب درويش، كشف عن الغاء المعسكر التدريبي الذي كان مقررا انطلاقه السبت الماضي في مدينة العقبة لفريق كرة القدم، وذلك بسبب غياب القدرات المالية.

وقال درويش: “حال شباب العقبة كما هو حال جميع أندية المحترفين التي تعاني من مشاكل مالية بدأت تظهر مبكرا في الموسم الكروي الجديد”، معتبرا أن اتحاد كرة القدم والأندية مطالبين بايجاد حلول سريعة، قبل تدهور الأوضاع التي تنذر بازمة مالية خانقة في المستقبل القريب.

بدوره، كشف رئيس نادي معان ماجد الخوالدة، عن صعوبات مالية جمة تواجه فريق كرة القدم، الذي يعاني من عدم القدرة على ابرام تعاقدات مع لاعبين بسبب شح الامكانات المادية، متمنيا ايجاد شركات راعية او شخصيات داعمة للنادي.
ولفت إلى أن النادي يسعى جاهدا لبناء فريق قادر على اثبات حضوره بدوري المحترفين في الموسم الجديد.

واسهمت الأوضاع المالية الصعبة، بعدم مباشرة أندية المحترفين الـ12 للتدريبات (باستثناء ناديي الوحدات والفيصلي والسلط)، رغم بقاء حوالي اسبوعين على انطلاق المنافسات الرسمية لموسم 2021، في حادثة ملفتة لم يسبق وأن حدثت في السنوات الماضية.

يشار إلى أن جميع أندية المحترفين، تعاني بالدرجة الأولى، من أزمات مالية خانقة، جاءت نتيجة تراكمات سابقة لرواتب ومقدمات عقود لاعبين ومدربين، الأمر الذي رفع من عدد الشكاوى المقدمة ضد الأندية، وبالتالي تهديدها بمزيد من العقوبات.

زر الذهاب إلى الأعلى