المستقبل النيابية تُناقش خططها وآلية عملها

هلا أخبار – ناقشت كتلة المستقبل النيابية، خلال اجتماع عقدته اليوم الاثنين برئاسة نائب رئيس الكتلة عماد العدوان، آلية عمل الكتلة، والخطط المستقبلية، التي تنوي تنفيذها، بهدف تحقيق الصالح العام، وجلب المنفعة للمواطن والوطن.

وقال الناطق الإعلامي باسم الكتلة، النائب عبدالسلام ذيابات، خلال الاجتماع الذي حضره أعضاء الكتلة، إن “المستقبل النيابية” ستضع برنامج عمل شامل، محدد المدة، مضيفًا أن عمل الكتل البرلمانية يتطلب بذل جهود مضاعفة، وذلك استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، والتي أكدت أهمية الكتل النيابية ودورها المحوري في تجربة الحكومات البرلمانية.

وأوضح أن التجانس الكبير وتشابه الأفكار والطروحات، ما بين أعضاء الكتلة، من شأنه الارتقاء في عمل الكتلة، الأمر الذي سينعكس إيجابًا على تذليل التحديات والمعوقات، وبالتالي عكسها إلى إنجازات وفرص حقيقية يلمسها المواطن على أرض الواقع، مؤكدًا في الوقت نفسه أهمية الشراكة الحقيقية والتعاون والتنسيق مع السلطة التنفيذية.

النواب أعضاء الكتلة، بدورهم أكدوا ضرورة إحداث تغيير في آلية عمل الكتلة وبرامجها المختلفة، التي تنوي تنفيذها، بالإضافة إلى أهمية رسم خارطة طريق توضح معالم المرحلة المقبلة لعمل “المستقبل النيابية”.

زر الذهاب إلى الأعلى