بيان صادر عن الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن حول أسعار الدواجن

هلا أخبار – أصدر الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن بيان لتوضيح حقيقة الحملة على أسعار الدواجن، وبين الاتحاد أن هناك حملة مدفوعة هدفها التشويش على القطاعات الانتاجية المحلية ، واضاف الاتحاد بأن قطاع الدواجن الذي يشمل في كافة قطاعاته وسلاسل القيمة الخاصة به استثمارات تناهز المليار والنصف مليار دينار أردني وحجم عمالة تبلغ حوالي 40 الف عامل تعيل عدد كبير من الأسر في محافظات المملكة لكون غالبية المزارع والمسالخ تقع خارج العاصمة.

واضاف البيان بأنه منذ ثلاثة شهور ارتفعت أسعار الاعلاف عالمياً بنسب تتراوح ما بين 40-60% وهو ما زاد من الاعباء على المزارعين الذي يشمل صغار المزارعين بما نسبته 40% والذين ينتشرون في مناطثق نائية ويحققوا أمناً غذائياً واجتماعياً واقتصادياً في تلك المناطق، مما أدى إلى عزوف عدد كبير من المزارعين عن التربية في هذا الوقت من العام نتيجة لارتفاع المواد الأولية.

كما أضاف الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن في بيانه على أن منتجات لحوم الدواجن تقسم أساساً إلى لحوم طازجة، ولحوم مجمدة، ودجاج نتافات، وأن لكل صنف سوقاً مختلفا ولا يوجد ارتباط بينها، وأن النمط الاستهلاكي في المحافظات على سبيل المثال يتجه أكثر نحو دجاج النتافات، وبأن لحوم الدواجن المجمدة تذهب في الغالب إلى قطاع المطاعم والفنادق والمرافق السياحية، وهو ما يفسر انخفاض أسعار لحوم الدواجن المحلية المجمدة والتي بيعت بثمانين قرشا للكيلو غرام الواحد قبل مدة والآن عند حاجز الدينار بالرغم من أن الكلفة الحقيقية تصل إلى أكثر من ذلك بكثير.

وأوضح البيان أن أسعار الدواجن في السوق المحلي للمنتجين ما زالت دون الكلفة، وأنها تخضع لمعادلة العرض والطلب وكلف الانتاج التي يتحملها المنتجون في سبيل توفير هذا المنتج المحلي الطازج بجودة عالية، وطمأن الاتحاد المستهلكين بأن منتجي الدواجن سيعملون على توفير مادة الدجاج الطازج خلال شهر رمضان المبارك بأسعار مناسبة للجميع.

وأشار بيان الاتحاد أن الاجراءات التي اتخذتها وزارة الزراعة تصب في مصلحة الاقتصاد الوطني وحماية المنتجين المحليين فيما يتعلق بتوفير مادة الدواجن الطازجة ولا يحق لاي جهة التشكيك فيها ونسب أسعار الدواجن السائدة في السوق لهذه الاجراءات التي تحمي المنتج المحلي والمزراعين وتعوضهم جزء من الخسائر التي تكبدوها خلال السنة الماضية بسبب الانخفاض الحاد في أسعار الدواجن ومنافسة منتجات الدواجن المجمدة المستوردة.

وأوضح الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن في بيانه أن الأسعار التاريخية للدواجن الطازجة والمبردة هي أعلى بكثير من الأسعار السائدة حاليا في السوق، حيث أن الاسعار العادلة يجب أن لا تقل عن (2,25) دينار للدواجن الطازجة و(1,55) دينار للنتافات، وبالعودة الى الوراء قليلا كانت أسعار الدجاج الطازج تزيد عن (2,70) دينار وهذا يدل على عدم وجود ارتفاع في اسعار الدواجن في الفترة الحالية، علماً بأن الأسواق المحلية تشهد موجة ارتفاعات في كافة السلع الغذائية وعلى سبيل المثال الزيوت النباتية التي ارتفعت بنسبة (40%)، كما ارتفعت اسعار اللحوم الحمراء بما لا يقل عن دينارين للكيلوغرام الواحد.

زر الذهاب إلى الأعلى