توضيح حول إصابة المجالي بكورونا بعد تلقيه اللقاح

هلا أخبار – أكّد مصدر مقرب من عائلة رئيس مجلس النواب الأسبق عبد الهادي المجالي إصابته بفيروس كورونا، ونقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وبيّن في حديثه لـ”هلا أخبار” أن الباشا المجالي أصيب بعد تلقيه اللقاح ب نحو 3 أسابيع ولم يتلق الجرعة الثانية.

وأضاف المصدر أن شقيقي المجالي، رئيس الوزراء الأسبق عبد السلام وعبد الحي كذلك أصيبا بالفيروس مؤكدا أن حالتهما العامة جيدة، ويتّبعان العزل المنزلي.

وقال إن الشقيقين المجالي أصيبا بالفيروس بعد تلقيهما الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا ب 10 أيام، ولم يتلقيا الجرعة الثانية.

بدوره قال رئيس المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية فراس الهواري إن من المحتمل إصابة بعض الأفراد الذين تلقوا جرعة واحدة من اللقاح بسبب عدم الوصول إلى الفعالية الكاملة.

وأضاف الهواري لـ”هلا أخبار” أن تلقي الجرعة الأولى يؤمّن الفرد بدرجة أقل من تلقيه الجرعتين، بالإضافة إلى أن تلقي الجرعتين يحتاج إلى أسبوعين إلى 3 أسابيع لكي تتشكل المناعة المطلوبة للوقاية من الفيروس.

وبين أن تلقي جرعة واحدة تصل فعاليتها في توليد الاجسام المضادة إلى حدود 50% حسب بعض الدراسات التي وصفها بالمتغيرة بشكل دوري، لافتا أن التوصيات العالمية لا تزال تؤكد على ضرورة أخذ جرعتين.

المجالي أثناء وصوله إلى الخدمات الطبية لتلقي اللقاح في 15 كانون الثاني الماضي
المجالي أثناء وصوله إلى الخدمات الطبية لتلقي اللقاح في 15 كانون الثاني الماضي

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى