الخلايلة: سنلبي كافة احتياجات مقامات الصحابة

هلا أخبار – اطلع وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة، الثلاثاء، على واقع الخدمات المقدمة في مقامات الصحابة في المزار الجنوبي وموقع مشهد معركة مؤتة وأبرز المطالب والاحتياجات.

ولفت الخلايلة خلال زيارته التفقدية التي رافقه فيها النائبان احمد القطاونة والدكتور طالب الصرايرة إلى أن المكانة الدينية والحضارية والتاريخية لأضرحة ومقامات الصحابة ومشهد معركة مؤتة تملي على الجهات المعنية كافة العمل بروح الفريق الوطني الواحد في سبيل الحفاظ على هذا الإرث والارتقاء بكافة الخدمات والمرافق التابعة له ليبقى منارة دينية وحضارية وجزءاً من تاريخ الوطن ومنجزاته المشرقة.

وقال إن وزارة الأوقاف واللجنة الملكية تبذل كافة الإمكانات للارتقاء بهذه الصروح الدينية وتلبية كافة الاحتياجات الخدمية والتنموية لها، مؤكدا أن كافة المطالب والمخاطبات المتعلقة بهذا الشأن يتم متابعتها واتخاذ الإجراء المناسبة، وأنه سيتم معالجة مشكلة تسرب المياه في مسجد جعفر ومقام عبدالله بن رواحة واستحداث دورة مياه بالقرب من المقام، ومتابعة إنارة المسجد والمرافق المحيطة به.

وأضاف ان القضايا المتعلقة بأملاك الوزارة والمتمثلة بمبنى مديرية زراعة المزار القديم والمتصرفية والتي مضى عليها وقت طويل دون استغلالها سيتم اتخاذ اللازم حيالها من خلال استحداث مديرية لأوقاف المزار ومخازن للإيجار والاستثمار لغاية الصالح العام.

وبين الخلايلة أن مشهد معركة مؤتة والذي يحتضن إرثاً تاريخياً لأبرز أحداث التاريخ الإسلامي والمتمثل بمعركة مؤتة سيتم متابعته مع البلدية لزيادة الاهتمام به وإضفاء الجانب الحضاري والجمالي عليه، مضيفا انه سيتم مخاطبة البلدية لدعم مشروع الحدائق العامة في المزار بالأشجار والأغراس والأزهار لتضفي عليها الجمالية المنشودة خاصة وانها متنفس للزوار وأبناء المنطقة.

من جهته، استعرض النائب القطاونة أبرز مطالب واحتياجات المقامات، مؤكدا أن مقامات ومزارات الصحابة تمثل المزار التاريخي والديني الأول في المحافظة والجنوب وأن الحفاظ عليها وتعظيم منجزاتها ومرافقها يمثل ترجمة للحس الانتمائي للحضارة والتاريخ وللمجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى